أخبار عاجلة

عاجل.. أمريكا: نقل أردوغان مقاتلين إلى أذربيجان سيؤدي إلى مصير - العرب والعالم -

صدى العرب

قال وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، اليوم، إنه إذا صحت التقارير عن نقل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مقاتلين سوريين إلى أذربيجان فإن ذلك سيؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار في إقليم ناجورنو كاراباخ كما حدث في .

وقتل 28 مسلحا سوريا موالين لتركيا، على الأقل، يقاتلون مع القوات الأذربيجانية في ناجورنو كاراباخ، منذ بدء المواجهات مع القوات الأرمينية، بعدما غررت بهم أنقرة للذهاب مقابل الدولارات، وذلك وفقاً لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وينتمي القتلى وفق المعلومات، إلى فصائل موالية لأنقرة، تنتشر في مناطق نفوذها، خصوصا في شمال محافظة حلب، وينحدر غالبيتهم من المكون التركماني، وهم من بين أكثر من 850 مقاتلا سوريا نقلتهم تركيا إلى المنطقة المتنازع عليها منذ الأسبوع الماضي، بحسب شبكة "العربية" الإخبارية.

بدورها، تمكّنت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس" من التحقق من أنه تم إبلاغ عائلات 3 منهم على الأقل بمقتلهم، بينهم قائد مجموعة غادرت بلدة الأتارب في ريف حلب الغربي الشهر الماضي.

فيما تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي في شمال سوريا الجمعة صور أربعة مقاتلين قالوا إنهم قضوا في المعارك.

يشار إلى أنه ومنذ بدء الصراع بين الطرفين قبل أيام في كاراباخ، انتشرت معلومات من مصادر مختلفة تؤكد إرسال أنقرة لمرتزقة دعماً لأذربيجان.

وعلى الرغم من النفي الأذري، إلا أن أرمينيا، والمرصد السوري لحقوق الإنسان، وحتى قد أكدوا هذه المعلومات.

بالمقابل، لم تعلّق تركيا أبدا بتصريح رسمي لتنفي أو تؤكد الأخبار، وسط سخط دولي وتنديد من هذا التدخل.

وأكد رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، في مقابلة مع صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية، اليوم، أن بلاده لديها "أدلة" على أن تركيا تدعم عسكريًا القوات الأذربيجانية المشاركة في المعارك في ناغورنو كاراباخ.

واتهم باشينيان تركيا بدعم الجيش الأذربيجاني بطائرات مقاتلة وطائرات بدون طيار ومعدات عسكرية أخرى، وبإرسال مستشارين عسكريين و"مرتزقة وإرهابيين" إلى المنطقة التي تنشد الانفصال عن أذربيجان.

كما أكد أن لديه أدلة على معطياته هذه، مضيفا "هناك أدلة على أن قادة عسكريين أتراكا متورطون بشكل مباشر في قيادة الهجوم".

صدى العرب

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عاريات في مطار الدوحة.. راكبة تروي تفاصيل وإعلانًا جديدًا للخارجية الأسترالية
التالى ريبورتاج: تباين الآراء في الأردن حيال دعوات مقاطعة بضائع فرنسا الشريك الاقتصادي الهام للمملكة