أخبار عاجلة
رسميا.. ميلان يحسم أولى صفقاته الشتوية -
طرح البوسترات الرسمية لفيلم «أهل الكهف» -

رغم تفشي الموجة الثالثة.. أضرحة اليابان تكتظ بزوارها احتفالا بالعام الجديد

رغم تفشي الموجة الثالثة.. أضرحة اليابان تكتظ بزوارها احتفالا بالعام الجديد
رغم تفشي الموجة الثالثة.. أضرحة اليابان تكتظ بزوارها احتفالا بالعام الجديد
موجة ثالثة عنيفة ضربت المحافظات اليابانية، وراحت تنتشر بين المدن والشوارع، وتزيد من أعداد الإصابات كل يوم، ورغم الإجراءات المشددة المفروضة في كافة أنحاء الدولة، ظهر اليابانيين متكدسين في الأضرحة استعداد للترحيب بالعام الجديد، دون إعارة انتشار فيروس كورونا القاتل أية أهمية.

وفقا لصحيفة "جابان توداي" اليابانية، عادة ما تستعد الأضرحة في جميع أنحاء اليابان لاستقبال ملايين المواطنين الذين يحتفلون بالعام الجديد سنويا، لكن وسط انتشار وباء كورونا زادت التوقعات بمنع الاحتفالات هذه المرة، إلا أن جميع التوقعات جاءت عكسية، حيث خرج اليابانيون للاحتفال بالعام الجديد.

وأعلنت إدارة ضريح كاندا ميوجين، الضريح الرئيسي في طوكيو، قيودها وإجراءاتها الوقائية عبر موقعها على الإنترنت، قبل أيام، مؤكدة تركيز الإدارة على اتباع البروتوكولات الحكومية والحد من المواقف التي قد تؤدي إلى الازدحام.

وقال كبير الكهنة، ميزوكي تاكاشيما، البالغ 27 عاما: "إنه لأمر مؤلم أن تضطر إلى وضع قيود، لأننا نود عادة دعوة أكبر عدد ممكن من الناس".

ويعد الضريح، الذي يعود تاريخه إلى القرن الثامن، ويضم جناحًا رئيسيًا تم بناؤه عام 1923، نقطة جذب شهيرة للسياح الأجانب، ومع ذلك، تضاءل عدد زوار اليابان إلى ما يقرب من الصفر منذ أن أغلقت البلاد حدودها أمام السياح لوقف انتشار الفيروس، لكن مواطني البلاد مازالوا يترددون عليه كعادتهم.

في بداية كل عام، عادة ما تزيد زيارات اليابانيين من جميع أنحاء البلاد بشدة لضريح "رأس السنة الجديدة" الذي يسمى "هاتسومود"، حيث يرى اليابانيون الزيارات كتقليد تتجمع فيه العائلات والأصدقاء بأعداد كبيرة لتقديم احترامهم وصلواتهم، في الأيام القليلة الأولى من شهر يناير.

وغالبًا ما يتجمع الكثير من المواطنين بالقرب من بعضهم البعض في البرد، بينما ينتظرون في طوابير ليسقطوا العملات المعدنية في صندوق ذبيحة الضريح أثناء قربهم من مقدمة الهيكل.

وفي حين قررت العديد من الأضرحة أن تفتح أبوابها أمام الزوار، حتى في ساعات الشفق للعام الجديد، فقد قررت بعض الأضرحة إبقاء أبوابها مغلقة هذا العام، لتجنب التزاحم والتكدس الذي بدأ يظهر منذ عدة أيام.

وأشارت الأضرحة إلى أن اليابانيون يمكنهم تتبع مدى ازدحام الضريح من خلال ضبط البث المباشر عبر الإنترنت.

وعن توافد المواطنين على الأضرحة، قال كبير الكهنة بالضريح الرئيسي في طوكيو: "انخفض إجمالي عدد الزوار بنحو 90% في فبراير الماضي، حيث جاء الانخفاض الأكبر قبل شهر من فرض الحكومة حالة الطوارئ على مستوى البلاد والتي منعت الكثير من الناس من السفر".

لكن كبير الكهنة أكد أن أعداد الزوار بدأت في التزايد والتعافي في النصف الأول من شهر يونيو الماضي بعد تباطؤ الوباء وانتهاء حالة الطوارئ في أواخر مايو، ومع ذلك، انخفض عدد الزوار مرة أخرى حينما بدأت الإصابات بالارتفاع مرة أخرى في الموجة الثانية من الوباء.

صدى العرب محرك بحث اخبارى و تخلي صدى العرب مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر رغم تفشي الموجة الثالثة.. أضرحة اليابان تكتظ بزوارها احتفالا بالعام الجديد او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر بوابة الشروق كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر
نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البرازيل تعلن اكتشاف حالتي إصابة بالسلالة المتحورة لكورونا لدى متعافين من الفيروس
التالى إسرائيل: جنود في إحدى القواعد صوبوا أسلحتهم نحو نائب رئيس الأركان