أخبار عاجلة
كورونا تضرب اتحاد طنجة من جديد -
عين الهلال على كومارا الوداد ! -
Le360 Sport: جاساما حكما لمباراة الزمالك والرجاء -

هذه الدول تحظر تويتر وتمنع مواطنيها من استخدامه نهائياً

هذه الدول تحظر تويتر وتمنع مواطنيها من استخدامه نهائياً
هذه الدول تحظر تويتر وتمنع مواطنيها من استخدامه نهائياً

اشتدت الحرب بين الرئيس دونالد ترامب وتويتر خلال الشهور الماضية، لكنها لم تكن المرة الأولى التى يتخذ فيها زعيم عالمي إجراءات صارمة ضد منصة التواصل الاجتماعى، إذ أصدر ترامب أمرًا تنفيذيًا يهدف إلى تجريد الحماية القانونية المقدمة لشركات التواصل الاجتماعى.

 

وتصاعدت التوترات عندما أخفى تويتر تغريدة خاصة بترامب، وقالت الشركة إن التغريدة انتهكت قواعد المنصة من خلال تمجيد العنف، ورد الرئيس متهماً الشركة بـ "عدم القيام بأى شيء حيال كل الأكاذيب والدعاية التى تنشرها الصين"، لكن سرعان ما تراجعت الشركة واعتذرت للرئيس الأمريكى وفقاً لليوم السابع.

 

وفيما يلى قائمة بالدول التى تحظر موقع التغريدات:

 

الصين

حظر موقع تويتر فى الصين منذ عام 2009، تم تنفيذ الحظر فى البداية بعد أعمال شغب فى المنطقة الشمالية الغربية من شينجيانج، ومع ذلك، بدأت الشركات الصينية مؤخرًا، إلى جانب وزراء حكوميين ومسؤولين ودبلوماسيين، فى استخدام المنصة.

 

وتوفر الصين لمواطنيها مواقع بديلة لتلك المحجوبة، مثل موقع "ويبو" للتغريدات القصيرة البديل لتويتر، فى محاولة منها للاعتماد على المنتجات المحلية.

 

 إيران

كما منعت إيران مواطنيها من الوصول إلى منصة التواصل الاجتماعى فى عام 2009 بعد الانتخابات الرئاسية الإيرانية المثيرة للجدل والمتنازع عليها وسط مخاوف من استخدام الموقع لتنظيم الاحتجاجات.

 

كوريا الشمالية

يصعب الوصول إلى الإنترنت فى كوريا الشمالية، حيث إن أولئك المحظوظين بما يكفى ليكونوا قادرين على تسجيل الدخول مقيدون بشبكة كوانجميوج الداخلية المعتمدة من الحكومة، إذ قامت الدولة رسميًا بحظر تويتر فى عام 2016، كما حذرت وزارة البريد والاتصالات من أن الأشخاص الذين يحاولون اختراق المواقع المحظورة سيتعرضون للعقاب.

 

كوبا

تحظر الحكومة الكوبية موقع تويتر وغيره من المواقع الإلكترونية فى العديد من الأماكن فى جميع أنحاء البلاد، مما يخلق مساحة شديدة التقييد للتغريد، بعد استخدامه للهجوم على الحكومة الكوبية.

 

أفغانستان:

حظرت باكستان تويتر أكثر من مرة، آخرها في مايو 2005 بسبب رفض الموقع حذف حسابات مسيئة للإسلام، إضافة إلى أخرى كانت مليئة بمحتويات إباحية.

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الإعلام العالمي يحتفي بمشروع دولة الإمارات لاستكشاف القمر
التالى كيف تحمي حسابتك في الشبكات الاجتماعية من الاختراق والابتزاز الإلكتروني