سنغافورة تتبع كورونا لدى كبار السن من دون هواتف ذكية

سنغافورة تتبع كورونا لدى كبار السن من دون هواتف ذكية
سنغافورة تتبع كورونا لدى كبار السن من دون هواتف ذكية

ليس من المسلم به أن كل شخص لديه هاتف ذكي، وتأمل البلدان في جميع أنحاء العالم في استخدام الأجهزة لتتبع الاتصال بين المصابين بفيروس كورونا COVID-19 وبقية الجمهور.

 

لتقديم هذه الوظيفة إلى كبار السن، ترسل الحكومة في سنغافورة المعلقات عبر البلوتوث التي تسمى الرموز المميزة TraceTogether.

 

يمكنهم التواصل مع بعضهم البعض، وكذلك مع تطبيق الهاتف الذكي TraceTogether؛ لمراقبة الأشخاص الذين

اتصلوا بالفيروس، دون الحاجة إلى هاتف ذكي.

 

تعطى الأولوية للمسنين الذين لديهم القليل من الدعم الأسري أو لديهم مشاكل في الحركة؛ وإذا كان المستخدم على اتصال بشخص مصاب بـ COVID-19، فسيصل ضابط تتبع الاتصال حتى يعرف أنه يتم التحقق منه، إذا قرر مقدم الرعاية الصحية أن الشخص أصيب

بالفيروس  فيمكن تنزيل البيانات من الجهاز للحصول على رؤى أعمق لمن اتصل به الشخص.

 

لمعالجة مشكلات الخصوصية، لا تحتوي الرموز المميزة لـ TraceTogether على إمكانات WiFi أو خلوية أو GPS، وهي تحتفظ فقط ببيانات الـ 25 يومًا الماضية. 

 

يرغب الكثيرون في أن تساعد هذه الأجهزة كبار السن في الحفاظ على سلامتهم والحصول على المساعدة بسرعة إذا لزم الأمر، من السهل نسيان أن بعض الأشخاص ليس لديهم هواتف ذكية، لذلك يمكن لهذه الاحتياطيات أن تسد فجوة مهمة.

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قريبًا.. جداول بيانات جوجل ستقترح الصيغ أثناء الكتابة