أبحاث «إسيت» تكشف أن 62٪ من المستهلكين يستخدمون التكنولوجيا المالية

أبحاث «إسيت» تكشف أن 62٪ من المستهلكين يستخدمون التكنولوجيا المالية
أبحاث «إسيت» تكشف أن 62٪ من المستهلكين يستخدمون التكنولوجيا المالية

كشفت شركة «إسيت»، الشركة العالمية الرائدة في مجال الأمن السيبراني، أن ما يقرب من ثلثي (62٪) المستهلكين في العالم يستخدمون شكلاً من أشكال تطبيق أو منصة FinTech.
ومع ذلك، يشعر 17٪ منهم فقط أن جودة المعلومات المتاحة بشأن المخاطر المحتملة المتعلقة باستخدام تطبيقات FinTech – مثل المحافظ الرقمية أو تطبيقات الميزانية أو تطبيقات التداول الإلكتروني – قد تكون كافية.

استطلعت «إسيت» موضوع استخدام تطبيق FinTech في شريحة المستهلكين من أبحاث التكنولوجيا المالية العالمية (FinTech)، حيث استطلعت آراء 10000 مستهلك في جميع أنحاء والولايات المتحدة وأستراليا واليابان والبرازيل. واكتشف الاستطلاع عادات المستهلكين ومواقفهم تجاه تطبيقات FinTech ومخاطرها المتصورة، وتكشف الردود مستوى الاهتمام بمنصات FinTech من المستهلكين في ضوء التغييرات الاجتماعية التي دفعها جائحة فيروس كورونا.

أظهر البحث أن 57٪ من الأشخاص يستخدمون الآن الخدمات المصرفية عبر الإنترنت أو عبر الهاتف المحمول بشكل متكرر، و21٪ مهتمون أكثر بإدارة شؤونهم المالية. بدأ واحد من كل خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و 44 عامًا في استخدام بنك حصري عبر الإنترنت منذ حدوث الإغلاق بسبب فيروس كورونا، وبدأ واحد من كل عشرة مستهلكين في استخدام منصات FinTech لأول مرة.

في حين أن مستويات الثقة فيما يتعلق بالمعلومات المتعلقة بالمخاطر المحتملة منخفضة، فإن الثقة في التطبيقات والأنظمة الأساسية نفسها مرتفعة إلى حد ما، حيث يشعر 58٪ من الأشخاص بالأمان بشأن حساباتهم وأموالهم عند استخدام تطبيقات المحفظة الرقمية. عندما يتعلق الأمر بتطبيقات التداول، كان شعور المستخدمين بالأمان أقل قليلاً، بنسبة تتراوح بين 48% و50%. ووافق 77% من مستخدمي FinTech أيضًا على أنه، مقارنةً بالتطبيقات المصرفية التقليدية عبر الإنترنت، فإن تطبيقات FinTech الخاصة بهم أسهل في الاستخدام وتوفر تجربة مستخدم أفضل. ومع ذلك، عندما سُئل المجيبون عن المكان الذي يسعون فيه للحصول على معلومات حول الخدمات المالية الجديدة والتقنيات المستخدمة لإدارة الشؤون المالية، أثبت “محرك بحث على الإنترنت مثل جوجل” الإجابة الأكثر شيوعًا.

على الرغم من أن الاهتمام بالعملات المشفرة ليس على نطاق واسع مثل حلول FinTech السائدة، إلا أن الاهتمام بالعملات المشفرة يتزايد أيضًا بشكل مطرد بين “خبراء التكنولوجيا”، حيث يستثمر 30 ٪ من المستهلكين الذين يقيمون أنفسهم على أنهم “متقدمون” في إتقان التكنولوجيا.

وتعليقًا على النتائج، قال “اجناسيو سبامباتو”، كبير مسؤولي الأعمال في «إسيت»، “لقد دفع جائحة فيروس كورونا الكثير من حياتنا إلى المجال الرقمي، وليس من المستغرب أن ينجذب المستهلكون نحو تقنيات جديدة لإدارة مواردهم المالية. ومع ذلك، تظهر نتائج استطلاعنا أنه بينما يتبنى المستهلكون حلول FinTech، يجب على شركات التكنولوجيا العمل على كبح الثقة المفرطة في المنصات التي قد تكون عرضة للمخاطر والتهديدات السيبرانية، والتأكد من توعية المستهلكين واطلاعهم على تعاملاتهم المالية. إن «إسيت» متحمسة لتوفير تجربة تقنية آمنة ومأمونة لجميع المستخدمين، وأبحاثنا في FinTech مفيدة لفهم عادات المستهلكين في الوقت الحالي “.

صدى العرب

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة أضواء الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من أضواء الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق Twitter Spaces متاح الآن لجميع المستخدمين الذين لديهم أكثر من 600 متابع
التالى ياهو تعود إلى الواجهة من جديد