أخبار عاجلة
من هو أغنى أغنياء الصين؟ -

فيصل بن سلمان يدشن مشروع لؤلؤة الديار السك...

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، بالجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة الاسكان لتوفير الحلول السكنية المناسبة لأهالي منطقة المدينة المنورة، بما يتوافق مع الهوية العمرانية الخاصة بالمنطقة وأنماط ومتطلبات البناء العصري، مقدماً شكره لوزير الاسكان ماجد الحقيل، ومنسوبي الوزارة على الدعم المستمر لمشاريع قطاع الاسكان وسعيهم لتحقيق اكتفاء المنطقة من الخيارات والمنتجات السكنية التي تلبي احتياجات الأهالي.

جاء ذلك خلال تدشين سموه مشروع لؤلؤة الديار السكني بينبع البحر الذي نفذته الوزارة على مساحة 706,900 م2، بقيمة إجمالية تقارب المليار ريال، في مستهل زيارته التفقدية لمحافظة ينبع، وذلك بحضور نائب وزير الإسكان م. عبد الله البدير ومحافظ ينبع سعد السحيمي.

واستمع سموه خلال جولته على المشروع إلى شرح عن مكوناته التي تضم 1182 وحدة سكنية و35 حديقة ومسجدين محليين وجامع، بالإضافة إلى 4 مراكز تجارية، كما اطلع سموه على عرض عن مشاريع الإسكان في المحافظة وعددها 4 مشاريع، منها مشروعيّ بيع على الخارطة ومشروعيّ أراضي، بإجمالي 2775 منتج سكني، كما استمع سموه إلى شرح عن الاتفاقيات الإطارية التي وُقعت بين فرع وزارة الإسكان بالمدينة و50 جمعية خيرية في جميع محافظات المنطقة ومراكزها، والتي تهدف إلى تفعيل برامج الإسكان التنموي فيها، وتوفير خيارات الدعم السكني الملائم للأسر الأشد حاجة المشمولة بخدمات الرعاية الاجتماعية وبرامج الضمان الاجتماعي.

إثر ذلك، التقى سمو أمير منطقة المدينة المنورة، أعضاء المجلسين المحلي والبلدي بمقر المحافظة، وناقش اللقاء احتياجات المحافظة من كافة الخدمات وأولوياتها، وجرى الاطلاع على المشروعات المنجزة والجاري تنفيذها.

من جهة أخرى، شهد سمو أمير المنطقة، توقيع مذكرة تفاهم بين شركة المقر للتطوير والتنمية الذراع الاستثماري لأمانة المنطقة، وشركة البلاد المالية كابيتال، لإنشاء مشروع الواجهة البحرية الجديد (المرسى) بمدينة ينبع على مساحة أكثر من 700.000 م2.

ووقع المذكرة الرئيس التنفيذي لشركة المقر للتطوير والتنمية المهندس عبدالرحيم التويجري، ومن جانب شركة البلاد المالية الرئيس التنفيذي الأستاذ زيد المفرح.

ويتكون المشروع الذي يقع بجوار الواجهة البحرية لمدينة ينبع الصناعية من فندق فئة الخمسة نجوم، بالإضافة إلى إنشاء شاليهات فندقية ومنتجعات صحية ومركز تجاري ومنافذ بيع ترتبط بالأنشطة التراثية والفعاليات والرياضات البحرية، إلى جانب إنشاء حديقة مُخصصة للألعاب المائية، فضلاً عن استحداث ساحات ومناطق مفتوحة تحتضن مختلف الأنشطة والفعاليات والبرامج الترفيهية والثقافية والرياضية.

وتهدف الأمانة إلى إضافة قيمة حضارية وسياحية وعمرانية واقتصادية بمحافظة ينبع بالشراكة مع القطاع الخاص من خلال إقرار عمليات تطوير الواجهة البحرية للمدينة الساحلية بما يعزز الجوانب الاقتصادية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتحقيق الاستفادة لمشاريع رواد الأعمال، إلى جانب إيجاد مجموعة كبيرة من فرص العمل لأبناء وبنات المحافظة وايجاد خيارات سياحية وفندقية جديدة متنوعة، وتكوين نقطة جاذبة لممارسة مختلف الأنشطة الرياضية المائية والفعاليات في الواجهة البحرية الجديدة التي ستكون مرسىً جديداً يُعنى كذلك بتقديم الخدمات لليخوت والقوارب.

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قبل انطلاق الدوري .. النصر يخسر خدمات عسيري والغنام
التالى تغريدة أوجعهم .. وسائل إعلام تركية تشن هجومًا عنيفًا على عبدالرحمن بن مساعد