أخبار عاجلة
المشروب الأخضر.. سر رشاقة كيد ميدلتون -
أميرة مملكة بوتان تتزوج -
«شاهِد VIP» في الولايات المتحدة وكندا -
5000 أمنية على «جدار الأمل» في ليما -
دبي.. مدينة الأيقونات الترفيهية -
محمد رمضان: من دبي أستمد طــــموحي -

تراجع أغلب مؤشرات الأسهم الخليجية الرئيسية وبورصة تواصل المكاسب

تراجع أغلب مؤشرات الأسهم الخليجية الرئيسية وبورصة تواصل المكاسب
تراجع أغلب مؤشرات الأسهم الخليجية الرئيسية وبورصة مصر تواصل المكاسب

تراجعت معظم بورصات الخليج الرئيسية عند الإغلاق يوم الخميس، إذ محت السوق السعودية المكاسب التي حققتها في وقت سابق من الجلسة، فيما واصلت البورصة المصرية مكاسبها لليوم الرابع.

 

وانخفض مؤشر البورصة السعودية 0.05 بالمئة بعدما كان مرتفعا بنحو 0.5 بالمئة خلال اليوم. وتراجع سهم شركة النفط أرامكو السعودية 0.4 بالمئة.

 

انكمش الاقتصاد السعودي سبعة بالمئة في الربع الثاني من العام في مؤشر على حجم الضرر الذي لحق بالقطاع النفطي والقطاعات غير النفطية بفعل جائحة فيروس كورونا، في حين وارتفع معدل البطالة بمستوى قياسي إلى 15.4 بالمئة.

وجاءت خسائر السوق السعودية محدودة بفضل ارتفاع سهم مصرف

الراجحي 0.3 بالمئة وسهم الشركة السعودية للكهرباء 3.5 بالمئة.

وارتفع سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترو رابغ) 4.5 بالمئة بعد أن وقعت اتفاقات مشتركة لتسهيلات وقروض متجددة بقيمة 7.5 مليار ريال.

وانخفض مؤشر بورصة دبي 0.3 بالمئة متأثرا بنزول سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.4 بالمئة.

وما زالت التداولات معلقة على سهم أرابتك القابضة، التي خسرت 59 بالمئة من قيمتها السوقية هذا العام، قبيل اجتماع لمساهمي الشركة.

ويوم الأربعاء، أوردت رويترز نقلا عن رسالة إلكترونية داخلية أن مساهمي شركة الإنشاء المدرجة

في دبي فوضوا مجلس الإدارة للتقدم بطلب تصفية بسبب وضعها المالي غير القابل للاستمرار نتيجة لتداعيات جائحة فيروس كورونا.

وتراجع مؤشر بورصة أبوظبي 0.6 بالمئة متأثرا بانخفاض سهم بنك أبوظبي الأول 0.9 بالمئة ونزول سهم الشركة العالمية القابضة 1.8 بالمئة.

وفي ارتفع مؤشر البورصة 0.2 بالمئة، إذ زاد سهم مصرف قطر الإسلامي 1.5 بالمئة.

وخارج الخليج ارتفع المؤشر المصري عند الإغلاق 0.6 بالمئة مواصلا مكاسبه لرابع يوم على التوالي.

وقفز سهم النساجون الشرقيون 8.3 بالمئة فيما ارتفع سهم مدينة نصر للإسكان والتعمير خمسة بالمئة.

وارتفع سهم حديد عز 2.8 بالمئة بعدما أعلنت الشركة أنها قلصت خسائرها في الربع الثاني المنتهي في 30 يونيو حزيران.

وظلت بورصتا وعمان مغلقتين بسبب حالة الحداد العام على وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح.

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قطار التكنولوجيا السريع بسوق المال "يدهس" شركات السمسرة فقيرة