أخبار عاجلة
الدولار الأمريكي يهبط أمام العملات الرئيسية -

تراجع العملة الموحدة اليورو للجلسة الثالثة على التوالي للأدنى لها في خمسة أسابيع أمام الدولار الأمريكي

تراجع العملة الموحدة اليورو للجلسة الثالثة على التوالي للأدنى لها في خمسة أسابيع أمام الدولار الأمريكي
تراجع العملة الموحدة اليورو للجلسة الثالثة على التوالي للأدنى لها في خمسة أسابيع أمام الدولار الأمريكي

صدى العرب

انخفضت العملة الموحدة اليورو خلال الجلسة الآسيوية لنشهد الأدنى لها منذ 12 من آب/أغسطس أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 06:20 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.03% إلى مستويات 1.1851، مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.1847 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.18952،  بينما حقق الأدنى له عند 1.1829.

 

هذا وتتطلع الأسواق عن إيطاليا ثالث أكبر اقتصاديات منطقة اليورو صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي قد تعكس تقلص الفائض إلى ما قيمته 5.20 مليار يورو مقابل 6.23 مليار يورو في حزيران/يونيو الماضي، وذلك قبل أن الكشف عن بيانات التضخم لاقتصاديات منطقة اليورو مع صدور القراءة النهائية السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين والتي قد تؤكد على انكماش 0.2% دون تغير يذكر عن القراءة الأولية للشهر الماضي ومقابل نمو 0.4% في تموز/يوليو الماضي، كما قد تؤكد القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر ذاته على نمو 0.4% مقابل نمو 1.2%.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 12 من أيلول/سبتمبر والتي قد تعكس تراجعاً بواقع 59 ألف طلب إلى 825 ألف طلب مقابل 884 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، كما قد تظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في الخامس من هذا الشهر انخفاضاً بواقع 385 ألف طلب إلى 13.0 مليون طلب مقابل 13.385 مليون طلب.

 

ويأتي ذلك، بالتزامن مع الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة كل من مؤشر المنازل المبدوء إنشائها ومؤشر تصريح البناء ووسط التوقعات بأن تعكس قراءة تصاريح البناء ارتفاعاً إلى نحو 1.51 مليون تصريح مقابل نحو 1.50 مليون تصريح في تموز/يوليو، بينما قد توضح قراءة المنازل المبدوء إنشائها انخفاضاً إلى نحو 1.47 مليون منزل مقابل نحو 1.50 مليون منزل في تموز/يوليو.

 

كما يأتي ذلك أيضا بالتزامن مع الكشف من قبل أكبر دولة صناعية في العالم عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي والتي قد تعكس تقلص الاتساع إلى ما قيمته 15.0 مقابل 17.2 في آب/أغسطس الماضي، ويأتي ذلك عقب ساعات من انقضاء فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 15-16 أيلول/سبتمبر والذي تم الإبقاء من خلاله على أسعار الفائدة عند ما بين الصفر و0.25%.

 

ونود الإشارة، لكون بنك الاحتياطي الفيدرالي كشف بالأمس عقب الاجتماع عن توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة، ويذكر أن اللجنة الفيدرالية اعتمدت سابقاً العديد من برامج التحفيز لحين أظهر الاقتصاد علامات على التعافي على رأسها برنامج شراء سندات الخزانة بواقع 80$ مليار شهرياً وسندات الرهن العقاري بواقع 40$ شهرياً على الأقل.

 

وفي نفس السياق، فقد تابعنا أيضا بالأمس المؤتمر الصحفي الذي عقده محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عقب نصف ساعة من انقضاء فعليات الاجتماع للتعقيب على قرارات وتوجهات اللجنة والتي تضمنت التوقعات بالبقاء على القائدة عند مستوياتها صفرية حتى 2023، والذي أعرب من خلاله عن أهمية السياسة المالية التحفيزية لدعم الاقتصاد وسط تأكيده على التزام الاحتياطي الفيدرالي باستخدام كافة أدواته لدعم التعافي.

صدى العرب

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المركزي المصري: 5 آلاف جنيه الحد الأقصي المسموح بدخولها أو خروجها مع المسافرين