أخبار عاجلة

علامـــــة حـيوية تكـشـف تصلب الشـرايين

علامـــــة حـيوية تكـشـف تصلب الشـرايين
علامـــــة حـيوية تكـشـف تصلب الشـرايين

الخليج

أثبت العلماء أن البروتينات الموجودة في لويحات الشرايين المبكرة - تراكمات الكوليسترول في جدار الشرايين - يمكن استخدامها كمؤشر حيوي للكشف عن تصلب الشرايين في المرحلة تحت السريرية، قبل ظهور الأعراض.
خلصت الدراسة، التي نشرت بالمجلة الصادرة عن الكلية الأمريكية لأمراض القلب، إلى أن تنشيط النظام المكمل هو واحد من أكثر التغيرات الجزيئية المميزة التي تحدث في التكون المبكر للويحات تصلب الشرايين.
درس الباحثون تكون لويحات تصلب الشرايين في 3 مناطق شريانية: الشرايين السباتية والشريان الأورطي البطني والشرايين الحرقفية الفخذية؛ وذلك لدى مجموعة من الأصحاء الذين لا تظهر عليهم أية أعراض والذين تراوح أعمارهم بين 40 و54. ودرسوا كذلك الآليات الكامنة وراء التكون المبكر للويحات التصلب العصبي؛ بهدف تحديد المؤشرات الحيوية التشخيصية الجديدة.
تبين من النتائج أن المستويات بمصل الدم من بروتين نظام مكمل معين يمكن استخدامها لتحديد الأفراد الذين يعانون تصلب الشرايين تحت السريري بطريقة غير جراحية وبأقل كلفة. يقول الباحثون: إن الاكتشاف المبكر للمرض يسهم في اختيار الأفراد الذين هم بحاجة لتحليل التصوير غير الجراحي الأكثر كلفة، وتقييم مخاطر القلب والأوعية الدموية بدرجة أكبر دقة.
عادة ما يكون تصلب الشرايين عديم الأعراض حتى يتعرض الشخص لمشاكل القلب والأوعية الدموية، وتعتمد العلاجات الحالية على التحكم في عوامل الخطر الرئيسية للقلب والأوعية الدموية، وهي ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، وارتفاع ضغط الدم، والتدخين، وقلة النشاط البدني، وما إلى ذلك.

صدى العرب

إخلاء المسؤولية إن صدى العرب يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . علامـــــة حـيوية تكـشـف تصلب الشـرايين . ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ذهان ما بعد الولادة.. حالة مؤقتة
التالى 750 مسؤولاً بحكومة أبوظبي يناقشون تحديات «كورونا»