أخبار عاجلة

حكم القضاء الإداري بدمياط يشعل الانتخابات.. وسيناريوهات غامضة للماراثون

حكم القضاء الإداري بدمياط يشعل الانتخابات.. وسيناريوهات غامضة للماراثون
حكم القضاء الإداري بدمياط يشعل الانتخابات.. وسيناريوهات غامضة للماراثون

صدى العرب

أحدث حكم محكمة القضاء الإداري برأس البر التابعة لمحافظة دمياط مساء الجمعه، دويا هائلا في الساحة السياسية بالمحافظة، قلبت موازين القوي بالدائرة الأولي التي بدأ المراقبون إعادة ترتيب مرشحيها وقفا للسيناريوهات المتوقعة، أحد هذه السيناريوهات يبدأ بحكم جديد محتمل خلال ساعات للمحكمة الإدارية العليا بعودة المرشحين المستبعدين، وهما النائب الحالي ضياء الدين داود والمرشح المستقل على المقعد الفردي بالدائرة الأولي، ومحمد سامي سليمان مرشح حزب الشعب الجمهوري بنفس الدائرة، وعودتهما بحكم قضائي يعد دعاية انتخابية لم تكن في الحسبان، خاصة لصالح ضياء الدين داود الذي يمتلك شعبية تجعله أبرز المرشحين، خاصة في ظل حالة الرضا الشعبي إزاء أداؤه البرلماني وهو ما أكسبه أرضية شعبيه ملحوظة، وعودة داود وسليمان يضعهما داخل المربع الذهبي المرشح لخوض جولة الإعادة في ماراثون الدائرة الأولي .

أما السيناريو الثاني والذي يدفع بداود وسليمان خارج السباق لانتخابات مجلس النواب على يد المحكمة الإدارية العليا، فيدفع الأمور لصالح أبرز منافسيهم مثل ضياء على بصل الذي نجا من فخ الطعن الانتخابي، ويعد أقوي المرشحين الذين يتمتعون بقبول شعبي ورصيد كبير من الخدمات، ومحمد الماشطه الذي يمتلك شعبية كبيرة بين قطاع الشباب، ولديه خبرة سياسيه ملحوظة، وهناك أيضا أيمن رخا مرشح حزب مستقبل وطن أيضا، وياسر أبوهندية المرشح المستقل الذي يتميز بقبول شعبي يجعله منافسا شرسا لا يستهان به، كما يعيد الأمل في نفوس مرشحين يبذلون جهدا ملحوظا لدخول المنافسه وكسب أرضية تؤهلهم لدخول المنافسة على المقعد، ومنهم عدي الألفي ومسعود عبدالنعيم .

ويرجح مراقبون وصول محطة الماراثون الانتخابي لمحطة الإعادة والتي تشير التوقعات أن أطرافها لن يخرج عن ضياء على بصل ومحمد الماشطه وياسر أبوهندية وأيمن رخا، إلا إذا شهد السيناريو الانتخابي مفاجآت تدفع بوجوه أخرى بين المرشحين داخل المربع الذهبي لانتخابات الإعادة .

وكانت محكمة القضاء الإداري برأس البر قد نظرت طعنا قدمه أحد المحامين المرشحين ضد 10 مرشحين بارزين بالدائرة الأولي، حيث استبعدت مساء أمس الجمعه المرشح المحتمل ضياء الدين داود ومحمد سامي سليمان، والذين قررا اللجوء للمحكمة الإدارية العليا، كما أحالت الطعن المقدم ضد ايفيلين متي بطرس للقضاء الإداري بالشرقية لكونها مرشحه عن محافظة دمياط ضمن القائمة الوطنية لشرق الدلتا، وانتهت المحكمة أمس الجمعه لاستبعاد داود وسليمان، ورفض باقي الطعون .

يذكر، أن دمياط ضمن محافظات المرحلة الثانية المقرر إجراؤها نوفمبر المقبل للمنافسه على 10 مقاعد بينها 6 مقاعد للقائمة و4 مقاعد فردية على الدائرتين، حيث تضم الدائرة الأولي بندر ومركز دمياط ورأس البر ودمياط الجديدة وكفرالبطيخ وتوابعها، وكذلك الدائرة الثانية وتضم كفرسعد وفارسكور والزرقا .

  • الوضع في

  • اصابات

    103,198

  • تعافي

    96,494

  • وفيات

    5,930

صدى العرب

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الصحة: تسجيل 149 إصابة جديدة بكورونا.. و10 وفيات
التالى بغداد والكويت 41 ولندن 15.. درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية اليوم