أخبار عاجلة
آخر تطورات سوق إنتقالات ريال مدريد في البيع -
كيف كان الظهور الأول لبيانيتش مع برشلونة ؟ -
ليستر سيتي ينهي كافة تفاصيل إعارة اوندير -
هل ندم دي بيك على انضمامه لليونايتد ؟ -
خاميس وانشيلوتي .. قصة نجاح لا تنتهي -
كوڤيد-19 : منظمة الصحة العالمية تستبعد... -
اندريا بيرلو: من المرجح ألا ينضم... -
وداعية مؤثرة للإسباني غاريدو -

حظر ترامب لـ«وي شات» يضرب الشركات الأمريكية في مقتل

حظر ترامب لـ«وي شات» يضرب الشركات الأمريكية في مقتل
حظر ترامب لـ«وي شات» يضرب الشركات الأمريكية في مقتل

صحيفة اليوم

42 من المشاركين باستطلاع غرفة التجارة الأمريكية بشانغهاي أكدوا أن حظر عملهم على وي شات في الصين سيؤدي لخسارة في الإيرادات

ترفض الشركات الأمريكية في الصين حظر إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الوشيك على تطبيق وي شاتWeChat، التابع لشركة تينسينت القابضةTencent Holdings، حيث ألقى تقرير نشر يوم الأربعاء الماضي الضوء على مدى أهمية استمرار عمل الشركات الأمريكية الدولية على التطبيق، خاصة تلك التي تمارس الأعمال التجارية في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وحذرت غرفة التجارة الأمريكية في شنغهاي من حدوث «تأثير سلبي هائل» على الشركات الأمريكية ذات الأعمال التجارية الدولية إذا تم الحظر - الذي لم يتم الكشف عن نطاق تطبيقه بعد - في أماكن كثيرة.

وأصبح التطبيق الصيني - وهو عبارة عن منصة تجارية ورسائل دردشة منتشرة في كل مكان – محط تركيز رئيسي مع احتلال التكنولوجيا بشكل متزايد لمركز الصدارة في الحرب بين أكبر اقتصادين بالعالم.

وفي 6 أغسطس الماضي، أصدر الرئيس ترامب أمرًا تنفيذيًا يمنع الأفراد والشركات الأمريكية من المعاملات التي تنطوي على عمليات مع وي شات، وسيكون قرار الحظر ساريًا اعتبارًا من أواخر سبتمبر، ويستند على مخاوف حول الأمن القومي الأمريكي. وأثار هذا الأمر ذعر الشركات الأمريكية، التي تشعر بالقلق من إمكانية تطبيق الحظر خارج وعلى أعمالها في الصين.

وأجرت غرفة التجارة الأمريكية في شانغهاي AmCham Shanghai، التي تضم شركات مثل: كوكاكولاCoca-Cola وجي بي مورجان آند كو JP Morgan Chase & Co من بين أعضائها البالغ عددهم 1400، استطلاع رأي على أكثر من 140 شركة هذا الشهر.

وعند سؤال هذه الشركات عما إذا كان يجب مد الحظر إلى الصين والشركات الأمريكية والمواطنين العاملين هناك، قالت 9 من كل 10 شركات تقريبًا إن الحظر سيضر بعمل الشركات الأمريكية في الصين، من خلال إعاقة قدرتها على التواصل بشكل فعال مع الموظفين والسلطات المحلية. وقال أكثر من نصف الذين شملهم الاستطلاع، إن ذلك سيؤدي لفقدان القدرة التنافسية بالسوق، وقال 42 ٪ من المشاركين في الاستطلاع إن تمديد حظر وي شات WeChat ليشمل الشركات الأمريكية في الصين سيؤدي لخسارة في الإيرادات.

وتواصلت أكثر من 12 شركة، بما في ذلك أبلApple، وولمرت Walmart Inc، وفورد موتور Ford Motor Co، بالبيت الأبيض في الأسابيع الأخيرة للتعبير عن مخاوفهم من أن الحظر - الذي يستخدم عادة في حالات الطوارئ لحماية الأمن القومي -يمكن أن يمتد إلى الصين، حيث يعتبر التطبيق أداة عمل حيوية لتلك الشركات هناك.

ويعتبر تطببيق وي شات - الذي يستخدم أكثر من 1.2 مليار شخص على مستوى العالم إصداراته المحلية والدولية - التطبيق الأكثر استخدامًا في الصين.

وبالإضافة إلى خاصية التواصل بين الأشخاص، يستخدم المستهلكون في الصين التطبيق لدفع ثمن السلع والخدمات، بينما تستخدم الشركات بما في ذلك مقهى ستاربكس Starbucks Corp ومطعم ماكدولندز McDonald’s التطبيق كأداة تسويق رئيسية ومنصة للتجارة الإلكترونية.

وقال المسؤولون التنفيذيون في تينسينت في 12 أغسطس الماضي إنه بناءً على تحليلها، سيقتصر الأمر على عمليات وي شات الدولية فقط، لكن لم يكن هناك توضيح من إدارة ترامب بشأن نطاق الحظر. ولم ترد تينسينت فورًا على طلب للتعليق.

وأظهر استطلاع غرفة التجارة الأمريكية في شانغهاي أيضًا أن التطبيق غالبًا ما تستخدمه الشركات الأمريكية بالصين للتواصل مع الموظفين والمستهلكين الصينيين والمسؤولين الحكوميين المحليين. وأظهرت ردود المشاركين بالاستطلاع أنه لا يوجد بديل جيد لوي شات بالصين، في حالة حظر المنصة.

أيضًا فتطبيق الانستغرام التابع لفيسبوك وموقع تويتر محظوران في الصين، كما أن تطبيق واتساب المملوك لفيسبوك أيضًا غير قابل للاستخدام بشكل متقطع، لذا لا يوجد بديل صيني مشابه لوي شات بكل المقاييس.

وأجرت غرف الأعمال الأمريكية الأخرى داخل الصين استطلاعات لآراء أعضائها كذلك، لكن غرفة التجارة بشانغهاي هي أول من نشرت نتائج الاستطلاع علنًا.

وقالت الغرفة إن الحكومة المحلية تنظر إلى وي شات على أنه ضرورة، وتلجأ السلطات الصينية للتطبيق للتواصل مع الشركات. واستشهدت الغرفة بإصدار الجهات التنظيمية المالية الصينية في كثير من الأحيان لتوجيهات أو بيانات استرشادية للبنوك الأمريكية عبر التطبيق، كما أن وي شات بالغ الأهمية لترتيب الاجتماعات، بالإضافة لوظائف الاستضافة التي تمكن الشركات من تحديد مواعيد الحصول على ترخيص وإنهاء إجراءات التسجيل من خلاله.

وأضافت غرفة التجارة الأمريكية في شنغهاي إن شركات الخدمات اللوجستية الأمريكية قد تتعرض أيضًا لمخاطر امتثال أكبر، حيث كانت الجهات اللوجستية الصينية تعرض قراراتها اليومية أثناء أزمة فيروس كورونا على وي شات. وقالت الشركات اللوجيستية الأمريكية إنه بدون التطبيق، لن تتمكن تلك الشركات من الامتثال للوائح.

وقال كير جيبس Ker Gibbs، رئيس غرفة التجارة الأمريكية في شانغهاي، إنه في الدول التي يتراجع فيها استخدام المعاملات النقدية مثل الصين، فإن فقدان القدرة على تلقي مدفوعات عبر الهاتف المحمول باستخدام وي شات يمكن أن يضع الشركات في وضع تنافسي غير موات. وأضاف: «العملاء الذين يستخدمون وي شات سيترددون في تبديل المنصات، ومن المحتمل أن يتخلوا عن المنتجات الأمريكية لمنافسيهم الصينيين والأوروبيين وغيرهم بسبب ذلك».

صدى العرب

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مناقشات مصرية برازيلية لتنمية الصادرات بين البلدين .. غدا
التالى لأول مرة.. الدين الخارجي في مصر يتراجع ليسجل 111.3 مليار دولار