أخبار عاجلة

مدير "مدن" السعودية يعرض جهود دعم القطاع الصناعي في مواجهة جائحة "كورونا"

مدير "مدن" السعودية يعرض جهود دعم القطاع الصناعي في مواجهة جائحة "كورونا"
مدير "مدن" السعودية يعرض جهود دعم القطاع الصناعي في مواجهة جائحة "كورونا"

مباشر (اقتصاد)

 

مباشر: استضافت غرفة الشرقية مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم، في لقاء افتراضي نظمته لتسليط الضوء على الإجراءات الاحترازية والمبادرات لدعم القطاع الصناعي في مواجهة جائحة "كورونا" المستجد.

وأكد المهندس السالم، أن ملف سكن العمالة في المدن الصناعية سيشهد تطويراً وتنظيماً خلال الفترة المقبلة، حيث تعمل حالياً اللجنة العليا لسكن العمالة بشكل يومي لإيجاد الحلول المناسبة لتنظيم هذا الأمر وتطوير الاشتراطات.

وبين مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية، أن الهيئة قد أصدرت خلال السنوات الأخيرة دليلاً خاصاً ببناء سكن العمالة وتم تطبيقه على المجمعات السكنية التي قامت بتخصيص مواقع لها في المدينة الصناعية الثانية بالدمام، فيما يجري تخصيص مواقع مجمعات سكنية في المدينة الصناعية الثالثة بالدمام.

وأضاف أن "مدن" أطلقت مؤخراً مبادرة لإسكان العاملين بشكل مؤقت داخل المصنع وفق مجموعة من الاشتراطات والضوابط الوقائية والصحية، وهي مستمرة في تقديمها حتى انتهاء أزمة فيروس كورونا المستجد، ومع انتهائها سيكون هنالك مهلة شهرين أمام المصانع لإزالة الإسكان المؤقت.

ولفت إلى مشاركة "مدن" في فريق "تجسير" للربط بين المصانع التي لديها عمالة زائدة بالمصانع التي لديها نقص في الأيدي العاملة.

وأوصى السالم بضرورة التزام الصناعيين بالحصول على رخص تشغيل من "مدن" حتى يمكنهم الاستفادة من المبادرات والمُحفّزات التي تساعدهم على تجاوز جائحة "كورونا" ومنها خفض الإيجار السنوي بنسبة 25 بالمائة حتى نهاية عام 2020م، مع تأجيل سداد الرسوم المالية لمدة ثلاثة أشهر"90 يوماً"، إضافة إلى الإعفاء من رسوم اعتماد المخططات الهندسية ورسوم تعديل العقود حتى نهاية العام 2020.

كما تم تمديد فترة بناء المصانع لتصبح 36 شهراً بدلاً من 24 شهراً، وتمديد مدة رخص التشغيل حتى نهاية العام الحالي 2020م، حيث بلغ عدد المستفيدين من هذه المبادرات والمحفزات حتى الآن قرابة 1800مستفيد.

وأشار إلى أن أكثر من 400 رجل أمن يتولون متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية على مدار الساعة في المدن الصناعية، مع تنفيذ أكثر من 900 جولة تفقدية داخل 22 مدينة صناعية شارك فيها 70 مراقباً، مضيفاً أن "مدن" خاطبت شركائها عبر كافة الوسائل الإعلامية والتقنية المتاحة للالتزام بالتدابير الوقائية والممارسات الصحية ومنع التجول، والتقيد بضوابط الدخول والخروج بالمصانع.

وقال: حسب الأمر الملكي فقد تم ربط عودة النشاط باستمرار الالتزام بالتعليمات والإجراءات والتدابير الوقائية التي تفرضها الجهات المختصة ونحن نتحرى توضيحات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بأي توجيه يقضي بإلغاء القرار الاحترازي السابق الخاص بتقليص نسبة العاملين في المكاتب الإدارية.

وتابع السالم فيما يخص تعليق العمل في المكاتب الرئيسة للمصانع، بأن الأمر الملكي، نص على السماح بشكل عام لشركات المقاولات والمصانع بالعمل ولكن استئناف العمل بالمكاتب الرئيسة يحتاج إلى توضيح من قبل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية مع متابعة الالتزام بالتوجيهات الحكومية حيال ذلك، بالإضافة إلى تنفيذ الجولات التفتيشية والرقابية للمتابعة ومباشرة المخالفات ورفعها للجهات المختصّة لمعاقبة المخالفين والتي قد تصل إلى إغلاق المنشآت المخالفة، وذلك حمايةً للعاملين وأسرهم.

ولفت إلى أنه سيتم استئناف العمل في المجمعات التجارية بالمدن الصناعية بعد أن تم إيقافها مسبقاً مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية ومنع الأنشطة التي لا تحقق التباعد الجسدي كصالونات الحلاقة والأندية الرياضية والمراكز الترفيهية حسب ما نص عليه الأمر الملكي الكريم، فضلاً عن التحقق بشكل دوري من تطبيق الإجراءات وقياس درجة حرارة الزوّار.

وأفاد مدير عام "مدن" بخصوص المدينة الصناعية الثانية بالدمام أنه تم التعميم على الشركاء بتطبيق إجراءات احترازية صحية إضافية بعزل المدينة، ومنع الدخول إليها والخروج منها اعتبارًا من يوم الأحد 3 مايو وحتى إشعار آخر مع استثناء عمليات شحن ونقل البضائع، فيما شمل التعميم تشغيل المصانع الحيوية بثلث طاقتها، والسماح بدخول المديرين والمهندسين والعاملين فيها، مع عدم خروجهم منها في أوقات الحظر .

وأوضح أنه لضمان استمرار عمليات الإنتاج خلال فترة منع الدخول والخروج من المدينة الصناعية، يجب الانتهاء من عمل الترتيبات  اللازمة لذلك قبل الساعة الثالثة مساءً، بدءًا من الأحد 3 مايو إضافةً إلى سرعة نقل الطاقم الإداري والتشغيلي الضروري لاستمرار عمليات الإنتاج، مع السماح لهم بالإقامة في المنشآت السكنية القائمة داخل المدينة الصناعية، أو التقديم على الموقع الإلكتروني لـ "مدن" للحصول على موافقة بالسكن داخل المصانع مع الالتزام بالشروط المطلوبة.

وقال أن "مدن" بادرت كذلك إلى تنسيق وتنفيذ زيارات للمصانع الدوائية والأغذية والاطلاع على جهوزيتها، وتنفيذ 180 زيارة إلى المصانع الحيوية، وإغلاق المنطقة الترفيهية والأماكن العامة، وأيضاً تنسيق وتنفيذ زيارات للمصانع ذات الكثافة العمالية العالية والاطلاع على جهوزيتها ورفع التقرير لوزارة الصناعة والثروة المعدنية، والتنسيق مع اللجنة الحكومية المشكلة لزيارة سكن العمال.

وأكد الحرص على نظافة وتعقيم المبنى الإداري من الخارج والداخل، ونظافة وتعقيم الأرصفة بالمجمعات التجارية والمنطقة السكنية وبحيرة "مدن"، ونظافة وتعقيم سكن العمال " ثلاث مرات يوميا "، إضافة إلى إلزام عمال المقاول بالمستلزمات الوقائية "كمامات و قفازات" وقياس درجة الحرارة للعمال بشكل يومي، وتنفيذ أعمال المكافحة "الرش بالمبيدات" ونظافة وتعقيم الحاويات بالمدينة الصناعية.

وذكر أن "مدن" بدأت قبل أكثر من أسبوع بتوجيه من أمير المنطقة الشرقية، أعمال تجهيز إسكان مؤقت لاستقبال العمالة الوافدة في المدينة الصناعية الثانية بالدمام على مساحة 10 آلاف م² بالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية وغرفة الشرقية وبالتنسيق مع وزارة الصحة على أن توفر "مدن" خدمات المياه والصرف الصحي، فيما تُنسّق مع المديرية العامة للدفاع المدني للإشراف على سلامة المنشآت على أن يتم توفير فرقة إطفاء للموقع لاحقاً، فيما تتولى شرطة المنطقة الشرقية تأمين الموقع.

وأكد السالم على أن "مدن" مستمرة في دعم رواد ورائدات الأعمال من خلال الاتفاقيات التي وقعتها مع شركة مركز أرامكو لريادة الأعمال المحدودة "واعد" و مبادرة شركة "سابك" الوطنية "نساند" لتوفير دعائم تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز المحتوى المحلي.

وبين أن "مدن" باعتبارها إحدى الجهات الرئيسة لتحقيق مستهدفات الرؤية، فإنها تحتضن 6 مدن صناعية في القطاع الشرقي تتوفر بها أكثر من 100 مصنع غذائي و 19 مصنعاً طبياً بين منتج وتحت الإنشاء، منها أكثر من 55 مصنعاً غذائياً و8 مصانع طبية في المدينة الصناعية الثانية بالدمام، كما وصلت نسبة نمو النشاط الدوائي بالعقود الصناعية قُرابة 70بالمائة خلال عام 2019م بالمقارنة مع العام 2018م.

وأشار إلى أن توزيع الصناعات داخل المدن الصناعية يتم مراعاته خلال مراحل تصميم المخطط العام لكل مدينة، فعلى سبيل المثال يتم تخصيص مناطق للصناعات الغذائية والطبية وغيرها حسب احتياجات السوق ومخرجات الدراسات ذات العلاقة.

وأضاف أنه يتم تطوير المدن الصناعية الجديدة على مراحل زمنية تمتد لأكثر من 30 عاماً، ولكل مرحلة يتم تحديد المساحات المطلوبة للتطوير وحسب الاحتياجات وحجم الطلب وتوقعات النمو، وفي كل مرحلة زمنية أيضاً يجري مراجعة المخطط العام وتوزيع الصناعات بما يواكب متغيرات السوق.

من جهته ثمن عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية رئيس لجنة الصناعة والطاقة إبراهيم بن محمد ال الشيخ تفاعل "مدن" مع مبادرات الغرفة، مؤكداً دورها الريادي في دعم الصناعيين وإسهامها في توفير البيئة العملية المميزة وتوعية قطاع الأعمال لتساعدهم في تخطي الأزمات خصوصاً فيما يواجهه القطاع الصناعي الآن من أثار جائحة كورونا.

ترشيحات

الصحة السعودية: تسجيل 1595 إصابة جديدة بفيروس كورونا

الموارد البشرية السعودية: المادة 41 تسمح بتقليص الرواتب 40%

السعودية.. توحيد مبادرة تمكين الوافدين من العودة إلى بلدانهم بمنصة "أبشر"

صدى العرب

إخلاء المسؤولية إن صدى العرب يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . مدير "مدن" السعودية يعرض جهود دعم القطاع الصناعي في مواجهة جائحة "كورونا" . ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أوبك وروسيا تتفاوضان بشأن تخفيضات الإنتاج قبل اجتماع يونيو
التالى تداول 17 سفينة عبر ميناء دمياط اليوم السبت