أخبار عاجلة
ليفربول يضم البرتغالي غوتا لصفوفه -

القعيد: نجيب محفوظ لم يكن مغرورا أو متكبرا أو بخيلا - فن وثقافة -

القعيد: نجيب محفوظ لم يكن مغرورا أو متكبرا أو بخيلا - فن وثقافة -
القعيد: نجيب محفوظ لم يكن مغرورا أو متكبرا أو بخيلا - فن وثقافة -

صدى العرب

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

قال يوسف القعيد، الكاتب والروائي، إن الأديب نجيب محفوظ لم يكتب في حياته سوى 3 روايات تاريخية، ولم يكن مغرورًا أو متكبرًا أو بخيلًا، ولكنه كان حريصًا قبل وبعد فوزه بجائزة نوبل للآداب: "كان عايز يكتب تاريخ بالروايات، تبدأ من تاريخ الفراعنة وتنتهي بعصره الحاضر".

وأضاف "القعيد" خلال استضافته ببرنامج "الحياة اليوم"، الذي يقدمه الإعلامي محمد مصطفى شردي، والمذاع على فضائية "الحياة"، أن إغراق الأديب الراحل في المحلية كان سببًا لوصوله إلى العالمية، مشيرًا إلى أنه كان ودودًا ولم يكن أبدًا يرفض أيًا من طلبات معجبيه: "عمره في حياته ما اتغير".

وذكر أن "محفوظ" فقد نعمة السمع من إحدى أذنيه، ولم يكن يسعى أبدًا لاستعطاف الناس، وفي حال كان يريد أحدًا أن يهمس بأذنه كان يقول له: "تعالى هنا"، ولم يخبر أحدًا بضعف السمع بأذنه الأخرى.

وأكد أن الرئيس جمال عبدالناصر كان صاحب فكرة نشر "أولاد حارتنا" بشكل يومي وليس أسبوعيا، والانتهاء من نشر تلك المقالات سريعًا، ولم يُنشر الكتاب في دار "الشروق" إلا بعد حصوله على جائزة "نوبل".

صدى العرب

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هيفاء وهبي تتغزل في صبري فواز: بحبك كثير
التالى القعيد يروي تفاصيل محاولة اغتيال محفوظ: ظن إن الجاني عايز يسلم عليه - فن وثقافة -