أخبار عاجلة
وفاة عفاف شاكر الأخت الكبرى للفنانة شادية -

ليالي الشهر الكريم تتزين بالقصيدة في بيت شعر الخرطوم

ليالي الشهر الكريم تتزين بالقصيدة في بيت شعر الخرطوم
ليالي الشهر الكريم تتزين بالقصيدة في بيت شعر الخرطوم

الخليج

ليالي الشهر الكريم تتزين بالقصيدة في بيت شعر الخرطوم

تاريخ النشر: 06/05/2020

يستضيف بيت الشعر في الخرطوم ثلاثين شاعراً على مدى أيام شهر رمضان، استمراراً لتجربة «فضاءات إلكترونية» التي بدأها البيت مطلع الشهر الماضي، تماشياً مع الإجراءات الاحترازية التي تفرضها السودان في حظر التجوال، تجنباً لتفشي فيروس «كورونا».
ويبث البيت يومياً منذ بداية الشهر الفضيل، ضمن جلسات على موقع «يوتيوب» ووسائل التواصل الاجتماعي، مقاطع شعرية مصورة تحت عنوان: «ثلاثون قمراً وستون قصيدة»، يظهر خلالها 30 شاعراً، ومنهم: عالم عباس، وإيمان عوف، ومتوكل مرزوق، وبحر الدين عبد الله، وأبو بكر الجنيد يونس، ودفع الله الكردفاني، ومحمد الخير إكليل، وأبو الطيب أبو عوة، ونضال الحاج حسن، وغيرهم من المبدعين السودانيين.
وشهد البيت مشاركة شعراء بنصوص متنوعة لامست نبض المرحلة، كما طرحت موضوعات أخرى مثل الحنين والوطن والغربة، ضمن سياقات شعرية استندت إلى صور فنية لافتة، تستدعي التأمل والقراءة المتأنية.
شارك في أمسيات بيت شعر الخرطوم خلال الأيام الماضية الشعراء: محمد الحبيب يونس، وعبد القادر المكي المجذوب، محمد الهادي آدم، ومحمد المؤيد مجذوب، وحامد يونس، وابتهاج نصرالدين، والواثق يونس.
وقرأ محمد الحبيب يونس من نص بعنوان «القافية الأولى»، ردد فيها سيرة أحزانه.
ومضى عبد القادر المجذوب إلى الغياب يخاطب من يذهب بعيداً دون عودة:
يصفّر من وجع الغيم نايك/ أيا بعض ما علل الهم بعضي/ وهذي الطريق تئن كأن تلال المغيب/ رؤاك/ وأغصانها تلك/ ليل تأبط شرا/ فقل لي/ إلى أي بعث تشير الطريق/ وتفضي/ وأرضك شماخة في الحنين/ ولواحة للندامى وطراقة للطيوف/ وخيلك ما جاوزتها الحروف/ وما قلّدتها الكفوف/ ولا ضللتها الدروب
انتظارات حامد يونس تجلت في «انتظارٌ على حافةِ الثورة» التي اختارها عنواناً لقصيدته.
وروت ابتهاج نصر الدين «مآلات الغرق»، تقول:
كنا على مرمى المحبة/ مذ شروق الحس/ في عين القصيدة والرهق/ منذ اندفاق الأبجدية/ في دم الحبر المسال على/ شرايين الورق/منذ اقتسام البرق والغيمات
معنى الغيث/ في أبهى مآلات الغرق/ كنا لطافاً/ من سلاف الدهشة الأولى/وخد الشمس محمر الشفق/ يا سدرتي يا منتهاي/ دنوت/ بل/ ومددت ملح الآن والغد والألق/ سيضوع تهدال اليمامة/ كلما اتّبعت أمانيّ العِذاب/السمع عند المفترق/ هي هذه النجمات/تقطف دربها، والبدر وجهك/ كيفما الحال اتسق.
أما الواثق يونس فقد قرأ «أغنيةٌ كُرْدُفَانيةٌ بين موسمين».

صدى العرب

إخلاء المسؤولية إن صدى العرب يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ليالي الشهر الكريم تتزين بالقصيدة في بيت شعر الخرطوم . ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عبد العزيز المسلم: الشاعر علي الكوس مرآة البيئة الساحلية
التالى كلمات أغنية نادرة لبوب ديلان قد تباع بسعر يصل إلى 19 ألف دولار