أخبار عاجلة

المعجون الهيدروجيني: وقود جديد قد ينافس البنزين والكهرباء

طوّر علماء ألمان من معهد فرانهوفر معجونًا هيدروجينيًا جديدًا قد يُحدث ثورة في عالم الصناعة خاصةً صناعة السيارات.

لن يحتاج سائقو السيارات بحسب التقنية الجديدة سوى استبدال خرطوشة الهيدروجين القديمة بواحدة جديدة وملء خزان المياه مجددًا للتزود بالوقود.

يُعد المعجون الجديد بديلًا عن البنزين، ويمكن استخدامه في تزويد الطائرات من دون طيار بالوقود.

التفاصيل

تتبلور الآثار المدمرة المحتملة لتغير المناخ على كوكبنا يومًا بعد يوم، ويتجه الكثيرون إلى البحث عن بدائل الوقود الأحفوري لتشغيل مركباتهم التي يتمثل إحداها في صناعة الهيدروجين.

تشير التوقعات إلى أن عائدات صناعة الهيدروجين ستصل إلى 2.5 تريليون دولار أميركي بحلول عام 2050 وستكون منافسًا قويًا لسيارات تيسلا الكهربائية، وقد طوّر فريق من معهد فرانهوفر الألماني معجونًا هيدروجينيًا جديدًا أطلقوا عليه اسم باور بيست «POWERPASTE» الذي قد يكون سهل الاستخدام خاصةً في المركبات الصغيرة.

الهيدروجين وقودًا للدراجات النارية

بدأت شركة براغما الصناعية بيع دراجات نارية تعمل على الهيدروجين، لكنها كانت باهظة الثمن وبلغت كلفة الدراجة الواحدة أكثر من 9000 دولار أميركي وبلغ سعر محطة الشحن نحو 36000 دولار أميركي.

قد يبدو معجون الهيدروجين حلًا جيدًا لهذه المشكلة، إذ يقترح الخبراء المشرفون على هذه التقنية تزويد السيارات بمادة مصنوعة من المغنيسيوم وتوضع على شكل خرطوشة في السيارة، وكل ما يحتاجه السائق للتزود بالوقود هو استبدال الخرطوشة القديمة بواحدة جديدة وإعادة ملء خزان الماء.

يشير الباحث المشارك في إنتاج المعجون الجديد ماركوس فوت إلى أن “باور بيست” يحفظ الهيدروجين في شكل كيميائي في درجة الحرارة الغرفة -درجة الحرارة المحيطة- والضغط الجوي ويُطلق عند الطلب، إضافةً إلى أن المعجون يستطيع مقاومة درجات حرارة عالية تصل إلى 480 درجة فهرنهايت قبل أن يبدأ بالتحلل، ما يعني مزيدًا من الأمان إذا أراد السائق ترك سيارته في مكان ذات حرارة عالية.

وقود المستقبل

بحسب ماركوس فإن المعجون الجديد يتمتع بكثافة عالية جدًا في تخزين الطاقة وهي أعلى بعشر مرات من كثافة تخزين الطاقة في البطاريات العادية، وأشار أيضًا إلى إمكانية مقارنته بالبنزين وربما يكون أفضل منه.

يفترض العلماء أن المعجون الجديد مع المزايا التي يتمتع بها سيكون خيارًا جيدًا عند إضافته إلى السيارات أو خلايا الوقود المحمولة في رحلات التخييم بل يمكن التوسع في استخدامه في مجال الطائرات بدون طيار، وتشير التقديرات إلى أن صناعة الهيدروجين ستشهد نموًا كبيرًا في قادم السنوات.

ساهم مؤسس أمازون جيف بيزوس مع مؤسس مايكروسوف بيل جيتس بدعم شركة زيرو أفيا التي تطور رحلات طيران اعتمادًا على الهيدروجين، وفي 2016 استثمرت ألمانيا مبلغ 265 مليون دولار أميركي في مشروع سيارات الهيدروجين الذي قد يكون استثمارًا ناجعًا للعديد من الدول الأخرى خاصةً بعد إثبات فعاليته.

حتى الآن، يستمر معهد فرانهوفر بتطوير المشروع، وشرع ببناء معمل تجريبي لتخزين الطاقة والأنظمة في مدينة ألمانية تقرر افتتاحه في عام 2021 بقدرة إنتاجية سنوية تبلغ أربعة أطنان من معجون الهيدروجين.

اقرأ أيضًا:

جهاز جديد لاستخراج الوقود والهواء والماء من مياه المريخ المالحة

كيف يمكن أن يصبح الهيدروجين الأخضر رخيصًا بما يكفي لينافس الوقود الأحفوري؟

ترجمة: بيان علي عيزوقي

تدقيق: جعفر الجزيري

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "ريدمي" تكشف رسميا عن مواصفات "Note 10S" وسعره (صور)