أخبار عاجلة




بسمة وهبة عن طرح «ميتافيرس»: مارك يخطط للسيطرة على العالم - فن وثقافة -




بسمة وهبة عن طرح «ميتافيرس»: مارك يخطط للسيطرة على العالم - فن وثقافة -
بسمة وهبة عن طرح «ميتافيرس»: مارك يخطط للسيطرة على العالم - فن وثقافة -




صدى العرب



لإعلامية بسمة وهبة

لإعلامية بسمة وهبة

أكدت الإعلامية بسمة وهبة، أن «ميتا فيرس»، عالم يجري تشكيله وفقا لهوى مارك زوكربيرج مالك شركة «فيس بوك»، موضحةً: «نحن أمام احتلال كامل ويتم الآن فرض شروط مارك وسطوته على العالم كله»، كما ذكرت أن مؤسس «فيس بوك»، يريد فرض سيطرته على العالم واحتلال العقول والكيان والأجساد، وسيتحول البشر إلى لعبة وإنسان آلي، مضيفة «الوضع أصبح خطيرًا أكثر من أي وقت ماضي»، وذلك خلال تقديمها برنامج «90 دقيقة»، الذي يُعرض على شاشة «المحور».



«ميتا فيرس» أشبه بما كنا نتعرض له في أفلام الخيال العلمي

وأضافت «وهبة»، أن «ميتا فيرس» تعني ما وراء الكون، وهو ما كنا نتعرض له في أفلام الخيال العلمي: «في عام 1990 جرى عرض فيلم ماتريكس، حيث كان يعيش الأبطال في برنامج ويتحكم فيهم كمبيوتر عملاق، وهو عالم من الآلات تحول البشر فيه إلى بطارية.. في عالم مارك الافتراضي هنبقى بطارية عشان كيان مارك يعيش»، مشيرة إلى أن عالم مارك الجديد سيتيح للإنسان اختيار شخصية تشبهه أو شخصية يريد أن يشبهها، وهو ما يشبه جراحات التجميل.

تحليلات أكدت أن مارك تعمد تعطيل فيس بوك

وأوضحت بسمة وهبة: «مش هتروح شغلك، والشغل هيجيلك لحد عندك بكل سهولة، والدكتور هيكشف عليك وأنت في بيتك، وممكن الراجل يتجوز ويعيش مع زوجته في العالم الافتراضي»، كما أن بعض التحليلات أكدت أن «مارك» تعمد تعطيل «فيس بوك» في الأزمة الشهيرة، حتى يثبت للعالم كله أنه لا يستطيع العيش بدونه، ومن ثم فإن «فيس بوك» هو بركان الشر الذي انفجر في وجه البشرية وسمح بالفتنة ودمر مفهوم العلاقات الإنسانية والاجتماعية وصنع أزمات سياسية ودمر وعي أجيال كاملة. 

صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع الوطن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق الإثنين.. احتفالية "يقول لكم" للراحل صلاح عبد الصبور بمسرح الطليعة
التالى ميس حمدان تقدم حلقة بعنوان "الفرصة" من مسلسل "تحت الظلام" مع حسن الرداد