أخبار عاجلة
كارتيرون يعلق على تصريحات وكيله بشأن هروبه -
فقرة ترفيهية في مران الزمالك الصباحي -



اليوم.. 129 عامًا على صدور مجلة الهلال



اليوم.. 129 عامًا على صدور مجلة الهلال
اليوم.. 129 عامًا على صدور مجلة الهلال


في مثل هذا اليوم، الأول من 1892 صدرت مجلة الهلال، أصدرها جورجي زيدان اللبناني الأصل الذي جاء إلى لدراسة الطب، فاتجه إلى الصحافة ليصدر أول مجلة شهرية ثقافية عربية ما زالت تصدر حتى الآن بالرغم من أنها أقدم المجلات.


اختار جورجي زيدان اسم "الهلال"، لأنها تصدر كل شهر، تمامًا مثل ظهور هلال الشهر في السماء، وأيضًا تيمنًا بشعار الدولة العثمانية.

 

صدرت  مجلة الهلال من مطبعة بسيطة بشارع الفجالة قبل أن تنتقل إلى مقرها الحالي بشارع المبتديان، كما صدرت المجلة في 32 صفحة باشتراك سنوي خمسين قرشًا. 


لعبت مجلة الهلال على مدار سنواتها دورًا في تحديث الفكر والثقافة، وكان صدورها في نهاية قرن مليء بالأحداث الجسيمة، انقسمت خلالها الصحافة إلى قسمين؛ الأول يؤيد تركيا، ويندد بالإنجليز والثاني يدافع عن الإنجليز، ويعدد مساوئ العهد العثماني، وتبنى هذا التيار جريدة المقطم التي أنشأها الاحتلال.


اتخذت الهلال موقف الحياد التام بعد الاتجاه الى أي الاتجاهات أو الخوض في المسائل السياسية.

 

بيان زيدان 

وقد أصدر زيدان الذي تولى رئاسة تحرير المجلة بيانا شرح فيه الهدف من إصدار الهلال ورسالتها نشره في افتتاحية العدد الأول قال فيه: "الغاية التي نرجو الوصول إليها هو إقبال السواد ـ أي الجماهير ـ على مطالعة ما تكتبه الهلال ورضاؤهم بما نحتسبه وإغضاؤهم عما نرتكبه من أخطاء، فإذا أتيح لنا ذلك كنا قد استوفينا أجورنا فننشط لما هو أقرب إلى الواجب علينا".

 

حال مصر وسوريا 

كما عرض جورجي زيدان رواية استبداد المماليك استعرض فيها حال وتاريخ الديار المصرية والسورية أواخر القرن 18، وخاصة عهد علي بك الكبير.


خرجت الهلال في خمسة أبواب؛ باب للأخبار، ويتحدث عن تاريخ تأسيس الدولة العثمانية، وباب عن أشعر الرجال وتحدث عن قائدين رومانيين هما: يوليوس وبومبيوس، وباب للنقد والتقريظ وباب للحوادث..



 

إعلانات الهلال 

كما نشرت المجلة تقريرًا عن الصحف والمجلات الصادرة في نفس التوقيت ونشرت إعلانا عن معمل تجليد للكتب في مبنى المجلة لتجليد الكتب بأجر رمزي يساعد في سداد مصاريف اصدار المجلة.


وإعلانا آخر عن أجزخانة المقتطف بالموسكي بعنوان “حبوب الشفا لعلاج جميع الأمراض الصدرية الحادة والمزمنة”.

 

كبار الكتاب والصحفيين 

استكتبت الهلال كبار الكتاب والأدباء على مدار اعدادها، ومنهم توفيق الحكيم وطه حسين وأحمد بهاء الدين والعقاد وأحمد أمين وحسين مؤنس، وبنت الشاطئ وغيرهم.

 

كما تولى رئاسة تحرير الهلال بعد جورجي زيدان ابنه أميل، أحمد زكي، علي أمين، كامل زهيري، رجاء النقاش، علي الراعي، صالح جودت وغيرهم.

 
صدرت عن الهلال عشرات المطبوعات منها: “المصور، كتاب الهلال، روايات الهلال، الكواكب، حواء، سمير، ميكي”.




تم نشر هذا المقال اولا على موقع بوابة فيتو

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق 6 دراسات تناقش استجابة الرواية الإماراتية لمتغيرات الواقع
التالى وفاة مطرب الراب رامي دنجوان بعد صراع مع المرض