أخبار عاجلة
رسميا.. نجم الأهلي يطير إلى الدوري الإسباني -



متحف الفنون والآثار بكامبريدج يدعم موارده البشرية قبل معرض العملات الذهبية



متحف الفنون والآثار بكامبريدج يدعم موارده البشرية قبل معرض العملات الذهبية
متحف الفنون والآثار بكامبريدج يدعم موارده البشرية قبل معرض العملات الذهبية


سيقوم متحف Fitzwilliam وهومتحف الفنون والآثار في كامبريدج بتوسيع قدراته عبر زيادة أعداد العاملين ودعم الموارد البشرية قبل معرض القطع الذهبية الذي يستعرض الكنوز الأثرية المكتشفى لدى شعوب الساكا التي نشأت قبل مئات السنين في آسيا الوسطى وفقا لموقع كامبريدج البريطاني.

ويعد المتحف واحدا من أكثر المباني شهرة في كامبريدج وهو مستقر لمجموعات رائعة من القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن بما في ذلك عناصر من القديمة وروما واليونان والفن الإسلامي والعملات المعدنية والسيراميك والمخطوطات واللوحات.

إلى جانب المجموعات الدائمة المثيرة للإعجاب، يستضيف Fitzwilliam بانتظام المعارض التى تبرز العملات القديمة والكنوز الأثرية من مختلف الحضارات.

وسيُعرض في المعرض المئات من القطع الأثرية الذهبية الرائعة ، التي تم اكتشافها مؤخرًا في تلال الدفن القديمة غير العادية التي بناها شعب ساكا في شرق كازاخستان.

هذا المعرض مذهل سيضع الاكتشافات الأثرية التي اكتشفها علماء الآثار الكازاخستانيون في السنوات الثلاث الماضية على المسرح العالمي لأول مرة ، مما يعطى فرصة للأصوات التي غالبًا ما لا تُسمع في المتاحف في الغرب ويمنح جمهور فرصة فريدة لاكتشاف التاريخ الثقافي لهذا الجزء من العالم.

وسوف يبدأ المعرض من 28 المقبل ويستمر حتى اقتراب نهاية شهر 2022.

وسيتم عرض الكنوز الذهبية المكتشفة بتلال الدفن القديمة التي بناها شعب ساكا المحارب في آسيا الوسطى - وهي ثقافة ازدهرت من القرن الثامن قبل الميلاد إلى القرن الثالث قبل الميلاد - في متحف فيتزويليام.

وسيحتضن معرض Gold of the Great Steppe مئات من المشغولات الذهبية الرائعة المكتشفة في شرق كازاخستان، وهي التي تجسد حضارة شعب الساكا في آسيا في العصور القديمة.




تم نشر هذا المقال اولا على موقع اليوم السابع

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق طرح فيلم «روح» في موسم رأس السنة
التالى فيفي عبده تروي قصة هروبها من منزلها بسبب ضرب والدتها لها