أخبار عاجلة
7 أقسام تعزز المهارات السيبرانية بجامعة الإمام -
عاجل | 5 % تراجع رواتب الإناث وارتفاع هامشي للذكور -
109 مليارات إصدارات الصكوك العالمية -
تأسيس شركة طيران برأسمال سعودي أردني -




أسامة الأزهري يكشف الطريقة المثلى للاحتفال بالمولد النبوي: إحياء صفاته - مصر -



أسامة الأزهري يكشف الطريقة المثلى للاحتفال بالمولد النبوي: إحياء صفاته - مصر -
أسامة الأزهري يكشف الطريقة المثلى للاحتفال بالمولد النبوي: إحياء صفاته - مصر -




صدى العرب



الشيخ أسامة الأزهري

الشيخ أسامة الأزهري

قال الشيخ أسامة الأزهري، أحد علماء الأزهر الشريف ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية: «إن تحديد موعد مولد النبي محمد صلي الله عليه وسلم يعود لأحد الكتاب المصريين ويسمى محمود باشا الفلكي، وقام بإصدار كتاب، حدد فيه اليوم بدقةٍ بعد الاستعانة بأشهر حوادث الكسوف وخاصة عندما توفي إبراهيم ابن النبي محمد»، مؤكدًا «عمل حسبة من الإبداع والجمال وبها الكثير من مرويات السيرة، ووصل إلى أن موعد مولد النبي هو 9 ربيع الأول».

«الأزهري»: جمهور العلماء أكد أن يوم مولد النبي 12 من ربيع الأول

وأضاف «الأزهري»، خلال استضافته ببرنامج «مساء DMC»، الذي يقدمه الإعلامي ، والمذاع على فضائية «DMC»، اليوم الأربعاء، أن أغلب جمهور العلماء يؤكدون بأن يوم مولد النبي صلي الله عليه وسلم كان في يوم 12 من ربيع الأول، لافتا إلى أن هناك الكثير من العلماء والمشايخ حول العالم لا يهتموا بيوم بعينه للاحتفال بالنبي الكريم، ولكنهم يحتفلون طيلة الشهر لأنه الشهر الذي ولد فيه خير خلق الله ونبي الرحمة.



«الأزهري»: الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده

وأوضح أن يوم مولد النبي هو يوم عظيم وشريف، ويجب الاحتفال به عبر الصلاة عليه والصوم وفك كربات ، قائلا: «كلمة سلام عليه في القرآن معناها اعرفوا قدره وتعاملوا مع نعمة ميلاده بالفرحة وإظهار تلك النعمة، حيث إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده».

وأكد أن أفضل احتفال بالمولد النبوي الشريف هو إحياء الشيم النبوية، حيث كان علي رضي الله عنه إذا وصف النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «كان أجود الناس كفا، وأوسع الناس صدرا، وأصدق الناس لهجة، وأوفاهم ذمة، وألينهم عريكة، وأكرمهم عشرة، من رآه بديهة هابه، ومن خالطه معرفة أحبه، يقول ناعته: لم أر قبله ولا بعده مثله». مشيرا إلى أن النبي - صلي الله عليه وسلم - كان يمزح ولكنه لا يقول إلا حقا.

ولفت إلى أن إظهار النعمة هو أمر من الله؛ ولكن لا يجب تسخيرها لكسر أنفس الآخرين، والحاسد لا يسيء إلى الشخص، ولكنه يسيء إلى الله لأن الله هو المنعم على من يحسده، والإنسان يجب أن يفرح على ما أتاه الله، وعليه أن يتحصن ويقرأ الأوراد والمعوذتين.

صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع الوطن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق تطورات الحالة الصحية للفنانة مي كساب بعد إصابتها بفيروس كورونا - فن وثقافة -
التالى ارتفاع أرباح شركة GM إلى 1.9 مليار دولار