أخبار عاجلة
برشلونة يستضيف غرناطة في الدوري الإسبانى اليوم -



قفزة بأسعار الغذاء‏ في مصر: التضخم يطاول المواد الأساسية



قفزة بأسعار الغذاء‏ في مصر: التضخم يطاول المواد الأساسية
قفزة بأسعار الغذاء‏ في مصر: التضخم يطاول المواد الأساسية


العربى الجديد

سجلت أسعار السلع الغذائية في ارتفاعات متتالية مع بداية ‏عام 2021، وصلت إلى ذروتها في بعض السلع كالسكر؛ إذ ارتفع سعر الطن حوالي 25 في المائة، فيما زادت ‏أسعار الدقيق 30 في المائة، خلال 8 شهور.‏
ويشير المدير التنفيذي لإحدى المطاحن، محمد علام، إلى ارتفاع ‏الدقيق الشعبي إلى 7 آلاف جنيه (الدولار = 15.7 جنيهاً) للطن نهاية الشهر الماضي، مقارنة بـ5400 جنيه في بداية العام الجاري، أي بنسبة زيادة حوالي ‏‏30 في المائة، وارتفع سعر الدقيق الفاخر من 7600 جنيه بداية عام 2021 إلى 8600 جنيه للطن (‏‏13 في المائة) الشهر الماضي.‏
ويرجع علام أسباب الغلاء في تصريحات لـ"العربي الجديد" إلى ارتفاع سعر ‏القمح في البورصات العالمية، نتيجة اتجاه الصين لتخزين كميات ‏كبيرة تحسبًا لحدوث أي أزمة بسبب تداعيات ""، بالإضافة ‏للحرائق التي اندلعت في بعض الدول المنتجة للقمح.

وكانت بيانات حكومية أظهرت تسارع نمو تضخم أسعار المستهلك في مصر إلى 6.1%، خلال / تموز الماضي، على أساس سنوي، مقارنة بـ 5.3% في الشهر السابق له. وقال الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء (حكومي)، في بيان سابق، إنّ التضخم على أساس شهري نما بنسبة 1% خلال يوليو، مقابل نمو 0.3% خلال / الماضي.
وأفادت البيانات بأنّ تضخم أسعار المستهلكين بالمدن ارتفع إلى 5.4% في يوليو على أساس سنوي، من 4.9% بالشهر السابق له. ويأتي تسارع نمو التضخم على أساس سنوي مدفوعاً بزيادة أسعار مجموعة الطعام والمشروبات 5.4%، وخدمات النقل والمواصلات 7.8%، والتعليم 29.7%. وبحسب البيانات، ارتفعت أسعار الكهرباء والغاز ومواد الوقود الأخرى بنسبة 8.9%، ومجموعة الرحلات السياحية المنظمة 6.9%.

ويعزو صاحب إحدى شركات إنتاج وتعبئة الزيوت، مايكل مجدي، ‏ارتفاع الأسعار إلى زيادة الطلب العالمي خصوصاً من الصين ‏والهند مقابل انخفاض المعروض، كأحد تداعيات انتشار فيروس ‏كورونا.‏
وأضاف مجدي في تصريحات لـ"العربي الجديد" أنّ الأسعار تحركت خلال عام بنسبة 100%، مسجلة 20 ألف جنيه للطن، مقابل 10 آلاف جنيه ‏العام الماضي.‏
وكشف تقرير صادر عن معهد المحاصيل الحقلية ‏بمركز ‏البحوث ‏الزراعية، أن مصر تستورد زيوتاً وبذوراً زيتية ‏بكميات ‏تبلغ ‏‏5.7 ملايين طن سنويًا.‏
ويحذر عدد من المتابعين لأسواق السكر في مصر من حدوث ‏أزمة سلعية في المادة كالتي حدثت مع نهاية 2016 وبداية ‏‏2017، والتي أدت لاختفاء السكر من المحلات التجارية.‏
ووفقًا لبيانات مجلس المحاصيل السكرية بوزارة الزراعة ‏المصرية، فإن إنتاج مصر من السكر (بنجر وقصب وأنواع ‏أخرى) وصل إلى 3 ملايين طن، في الوقت الذي يستهلك فيه ‏المصريون 3.2 ملايين طن سنويًا.‏
واستقرت أسعار الأرز في سوق الجملة بين 5.5 و8 جنيهات، ‏على أن يباع الكيلوغرام بما يتراوح بين 6.5 و10 جنيهات للمستهلك، ‏في الوقت الذي يصل سعره على بطاقة التموين إلى 8 جنيهات، بواقع كيلوغرام واحد للبطاقة أقل ‏من 4 أفراد و2 كيلوغرام لأكثر ‏من 4 أفراد.‏

صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع العربى الجديد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العربى الجديد ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العربى الجديد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق مبادلة للبترول و 'إيني' تتعاونان في مبادرات تحول قطاع الطاقة
التالى رواد قطاع الطيران يناقشون الآفاق المستقبلية في مؤتمرات معرض دبي للطيران