أخبار عاجلة



أميركا: إعصار "إيدا" يرفع أسعار البنزين



أميركا: إعصار "إيدا" يرفع أسعار البنزين
أميركا: إعصار "إيدا" يرفع أسعار البنزين


العربى الجديد

توقع محللون ارتفاع أسعار البنزين بنسبة تتراوح ما بين 5% و10% لكل غالون في خاصة في جنوب شرقي البلاد قبل عطلة عيد العمال الأميركي في السادس من / الجاري، بفعل تداعيات إعصار "إيدا" على نشاط التنقيب. وتعرض جنوب شرقي الولايات المتحدة لإعصار "إيدا" في عطلة نهاية الأسبوع، مما أجبر معظم منصات التنقيب عن الخام في خليج المكسيك على تعليق نشاطها. وقال خبير الطاقة بشركة "ليبو أويل"، أندرو ليبو، في تصريحات لشبكة "سي إن بي سي" أمس الثلاثاء: "لا ينبغي على المستهلكين توقع تراجع أسعار البنزين هذا الأسبوع". وأضاف: "تم إغلاق كل شيء تقريباً في منطقة باتون روج في لويزيانا، وهو ما يمثل 12.5% من طاقة التكرير في البلاد".

وبلغ متوسط سعر البنزين الخالي من الرصاص في الولايات المتحدة، يوم الإثنين، 3.15 دولارات للغالون، وهو مستوى أعلى بفارق كبير عن مستوياته لنفس الفترة من العام الماضي عند 2.23 دولار لكل غالون. ويعدُّ إعصار" إيدا" أحدث ضربة موجهة إلى صناعة التكرير التي شهدت انخفاض الطلب العام الماضي بسبب الوباء، مع إغلاق العديد من المصانع منذ ذلك الحين، تليها العاصفة الثلجية المدمِّرة في ولاية تكساس الشتاء الماضي. وتتخوف إدارة الرئيس من حدوث ارتفاع جنوني في أسعار الوقود يفاقم من التضخم في البلاد ويهدد لاحقاً نمو الاقتصاد الأميركي. وحتى الآن، تمكنت الولايات المتحدة عبر خطط الإنقاذ الاقتصادي الضخمة من تجاوز إفلاسات الشركات التي كادت أن تهز البلاد خلال العام الماضي.
وأجرت شركات الطاقة في منطقة جنوب شرقي الولايات المتحدة عملية تقييم للأضرار التي سببها إعصار "إيدا"على أعمالها، ووجدت أن الفيضانات أثرت على نحو مليون أسرة في ولاية نيومكسيكو. وحسب تقرير بصحيفة "وول ستريت جورنال" أمس، فإن العديد من المصافي الأميركية التي تعرضت لأعطال بسبب الفيضانات تجري عمليات صيانة. ومن بين هذه المصافي مصفاة ماراثون التي تبلغ طاقتها 565 ألف برميل يومياً ومصفاة "ماراثون 66" التي تبلغ طاقتها 255 ألف برميل يومياً. ومن المتوقع أن تساهم هذه الأعطال في ارتفاع أعلى لأسعار البنزين في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الجاري. كما تعرض العديد من الحقول النفطية كذلك لفيضانات المياه من نهر مسيسيبي.
ويرى مسؤولون ماليون في أميركا أن ارتفاع أسعار البنزين في البلاد مصطنع، وأن هنالك تجاوزات من قبل الشركات التي تتحالف لتحديد الأسعار ضد مبادئ السوق الحر. وتدرس لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية حالياً التحقيق في عمليات الاندماج في صناعة النفط والغاز الأميركية ومشروعيتها وتداعيات امتيازات محطات الوقود وما تسببه من مضار للاقتصاد على صعيد رفع أسعار البنزين في البلاد. في هذا الصدد، قالت لينا خان رئيسة لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية عبر خطاب للمستشار الاقتصادي بالبيت الأبيض برايان ديزي، إنها توجه الموظفين لتحديد نظريات قانونية جديدة لتحدي صفقات محطات الوقود بالتجزئة والتحقيق في تواطؤ محتمل لرفع الأسعار. وأضافت خان: "سأتخذ خطوات لردع الاندماجات غير القانونية في صناعة النفط والغاز".



 

وتابعت: "على مدى العقود القليلة الماضية تقدمت سلاسل محطات الوقود بالتجزئة مراراً بعمليات اندماج غير قانونية". وتعهدت خان بقيام لجنة التجارة الفيدرالية بتصعيد التحقيقات في الانتهاكات في سوق امتياز محطات الوقود بالتجزئة. وكان الرئيس جو بايدن قد دعا لاتخاذ تدابير للسيطرة على الصعود الحاد لأسعار البنزين في الولايات المتحدة، بعد ارتفاع بلغت نسبته 48% منذ توليه المنصب. ويعد الوقود من المكونات الرئيسية في حساب أسعار سلة التضخم بالولايات المتحدة.
وكانت أسعار الغاز الطبيعي هي الأخرى قد تأثرت بدمار الإعصار، حيث ارتفعت أسعار العقود الآجلة للغاز الطبيعي في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2018، مع تعطل إمدادات الوقود في الولايات المتحدة، بعدما أجبر إعصار "إيدا" الذي ضرب خليج المكسيك وساحل لويزيانا السلطات على إغلاق المئات من منصات النفط البحرية التي تنتج الغاز الصخري.

صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع العربى الجديد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العربى الجديد ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العربى الجديد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق اتفاقية لتنظيم عمليات طرح وإدراج وتداول الأصول المشفرة
التالى تقنية آمنة لحماية بيانات 300 ألف اعتماد في «إكسبو 2020 دبي»