أخبار عاجلة
نائب أمير الشرقية: جيل اليوم بأمس الحاجة ل... -
الجامعة الإسلامية : أكثر من 3 آلاف اتصال و... -
أمير حائل يتوج الفائزين بسباقات الهجن -
يوم قطفت فيه ثمار الرؤية ! -
فتشوا الاتحاد والأهلي -
ببساطة.. هذا هو الوطن -
اكتمال جدارية يوم الوطن بمحافظة دومة الجندل -

فضل الرضا بما قسمه الله

فضل الرضا بما قسمه الله
فضل الرضا بما قسمه الله

الرضا بما قسمه الله من صفات المتقين وكان من جملة وصايا النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- لأصحابه؛ أن ذكر لهم أنّه مأمورٌ أن ينظر إلى من هو دونه بالنعمة، ولا ينظر لمن هو فوقه، وفي حديثٍ آخرٍ ذكر تبرير ذلك بأنّه أدنى للعبد أن يرى نعمة ربه فلا يزدريها، ولقد أُمر العبد بالرضا بما قسمه الله له في غير موضعٍ من الأحاديث الشريفة، فقال النبيّ -عليه السلام- في أحدها:

(وارضَ بما قسمَ اللَّهُ لَك تَكن أغنى النَّاسِ)،[١] .

 

وقد أُمر العبد بالرضا بقسمة ربّه؛ وذلك لأنّ الدنيا ما كملت لأحدٍ، فمن الناس من ابتُلي بصحته، أو ولده، أو ماله، أو غير ذلك، فكان حريٌّ بمن وقع عليه أمرٌ من الله تعالى أن ينظر إلى من هو أقلّ منه في العطاء ولا ينظر لمن هو خيرٌ منه؛

لأنّ الجميع قد أصابهم امتحانٌ من الله سبحانه.

 

هناك عدّة أمورٍ إن أدركها العبد استعان بها على الشعور بالرضا على ما قسم الله تعالى له، ومن تلك الأمور:

 

أن يعلم العبد أنّ الرزق بيد الله تعالى، فمهما كان سعيه فإنّه لا يحصّل إلّا ما كتب الله له. أن يستيقن العبد أنّ السعادة ليست مقترنةً بوفرة المال، بل إنّ السعادة تكون في الرضا والقناعة.

 

أن يعتاد العبد النظر في حال من هم أقلّ منه رزقاً وقسمةً، ولا ينظر إلى من فضّلوا عليه في الأرزاق.

 

أن يتوجّه العبد لربه بسؤاله البركة في الرزق الحلال.

 

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إدارة البعوث الإسلامية تكرم الطالبات الأوائل من الفتيات الوافدات
التالى هل يجوز قضاء الفوائت من الصلوات في جماعة؟.. الإفتاء تجيب