أخبار عاجلة



جامعة الأزهر تصرف مكافأة للجهد المبذول فى مواجهة كورونا



جامعة الأزهر تصرف مكافأة للجهد المبذول فى مواجهة كورونا
جامعة الأزهر تصرف مكافأة للجهد المبذول فى مواجهة كورونا


صدى العرب صدق الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، على صرف مكافأة مالية للعاملين في جامعة الأزهر بالقاهرة والأقاليم؛ نظرًا للجهد المبذول في ظل الظروف الاستثنائية لجائحة .

وأوضح رئيس الجامعة أنه لا يتوانى أبدًا عن الموافقة على أي قرار من شأنه أن يدخل السرور على العاملين في جميع قطاعات جامعة الأزهر بالقاهرة والأقاليم  "بحري - قبلي".

وطالب رئيس الجامعة بسرعة التسجيل عبر موقع وزارة الصحة لتلقي لقاح فيروس كورونا لجميع منسوبي الجامعة بالقاهرة والأقاليم من خلال نقاط التطعيم الموجودة في الجامعة، سائلًا المولى -عز وجل- أن ينعم على مصرنا الغالية بنعمة الأمن والأمان، وأن يرفع عنا جميعًا الوباء.

من ناحيته،  صرَّح الدكتور محمود صديق، نائب رئيس جامعة الأزهر، المشرف العام على قطاع المستشفيات؛ أمس الأحد - بأن ثاني أيام التطعيم- شهد إقبالًا من منسوبي الجامعة من الطلاب والطالبات، وأشار إلى أن إجمالي عدد الذين حصلوا على اللقاح حتى غلق باب نقاط التطعيم في تمام الساعة التاسعة مساءً بلغ 1234 طالبًا وطالبة. 
وأوضح صديق أن غرفة عمليات إدارة الأزمات بالجامعة، برئاسة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، تتابع سير العمل بنقاط التطعيم منذ  بداية التطعيم أمس السبت، لافتًا إلى أن فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، يتابع سير العمل بنقاط التطعيم؛ للاطمئنان عليها بنفسه، على مدار اليوم. 
وأضاف نائب رئيس الجامعة أن هذه النقاط تباشر عملَها يوميًّا؛ لتطعيم منسوبي الجامعة، وأهاب صديق  بجميع منسوبي الجامعة تسجيل بياناتهم على موقع وزارة الصحة، واختيار (جامعة الأزهر) مقرًّا للتطعيم، والاحتفاظ- من خلال الهاتف- بالرسالة المرسلة لتلقي التطعيم، ثمّ التوجه بعد استلام الرسالة إلى نقاط التطعيم بالجامعة مع بطاقة الرقم القومي وصورة ضوئية منها.




تم نشر هذا المقال اولا على موقع الدستور

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الدستور ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الدستور ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق امنع نفسي عن زوجي مدمن الخمر ما حكم الشرع؟ الشيخ يسري عزام يرد
التالى أمين الفتوى: الموتى يحسون ويشعرون بنا أكثر ما نشعر ببعضنا