"هيئة تطوير مكة" تناقش استثمار موقع العين الحارة بمركز غميقة








صدى العرب



بحضور عدد من المستثمرين

‬عقدت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة اليوم بجدة ورشة عمل بعنوان "تطوير واستثمار موقع الحارة بمركز غميقة بمحافظة الليث" بحضور عدد من المستثمرين، ونظمتها شركة سدس للاستشارات.

واستعرضت الورشة نبذةً عن مشروع تطوير العين الحارة، والذي يسهم في تحقيق رؤيتها ومواءمتها مع أهداف رؤية المملكة 2030 وبرامجها؛ حيث تسعى الهيئة إلى تطوير طريق مسار سياحي دائري في منطقة مكة المكرمة يمر بالعديد من محافظات المنطقة، ويربط بين مجموعة من المواقع الطبيعية والسياحية.

وناقش الحضور الفرص الاستثمارية لمشروع العين الحارة، وأبرز المقترحات في هذا الجانب، لا سيما وأن المشروع يقع على مساحة تقارب 60 ألف متر مربع، وقربه من ساحل بحر الليث، ووفرة المياه في محيط الموقع وسهولة الوصول إليه، بالإضافة إلى عدة مميزات أخرى.

من جهته، أكد مستشار الرئيس التنفيذي لمشروع الطريق السياحي بهيئة تطوير منطقة مكة المهندس حسن جواح أن الورشة تأتي ضمن حزمة من الورش التي تعقدها الهيئة في سبيل مناقشة المقترحات والرؤى الاستثمارية التي من الممكن أن تنفذ في مشروع العين الحارة، وهو أحد المشاريع التي ستنفذ من خلال مشروع الطريق السياحي الذي يأتي تنفيذه بتوجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس الهيئة الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز ومتابعة مباشرة من المهندس أحمد بن عمر العارضي الرئيس التنفيذي للهيئة.

وتابع "جواح" حديثه قائلاً: إن مشروع العين الحارة يعدّ من المشاريع الوليدة في المنطقة، والتي ستكون جاذبةً للعديد من المستثمرين الراغبين في تطوير هذه المنطقة، وجعلها متنفساً صحياً علاجياً، حيث تنبع المياه الحارة من 19 عيناً، مبيناً أن الموقع شبه مستوٍ طوبغرافياً، ويمتاز كذلك بمناخ معتدل وطبيعة خلابة.



صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع صحيفة سبق اﻹلكترونية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق اﻹلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق اﻹلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق شاشات إلكترونية بعدة لغات لتسهيل وصول قاصدي المسجد النبوي بالمدينة المنورة
التالى السعودية الملك سلمان: السعودية مستمرة بدورها القيادي لحل أزمات العالم