أخبار عاجلة
كورونا في أمريكا: 1ر45 مليون إصابة حتى الأن -




أتلتيكو مدريد وبرشلونة «الملحمة الحاسمة»



أتلتيكو مدريد وبرشلونة «الملحمة الحاسمة»
أتلتيكو مدريد وبرشلونة «الملحمة الحاسمة»




 
مدريد (الاتحاد)




يسود الترقب الجولة الثامنة من لكرة القدم، وذلك مع إقامة العديد من المواجهات الجذابة التي تستحق المشاهدة، لكن ليس أكثر من المباراة التي تتصدر العناوين، وهي معركة أتلتيكو مدريد وبرشلونة غداً «السبت».
ستكون البداية بعد ظهر السبت، ويسعى راداميل فالكاو لتسجيل أربعة أهداف في أول أربع في مسيرته مع رايو فاليكانو، الفريق الصاعد حديثاً، ولكنه يبدو في حالة ممتازة، بعدما حقق ثلاث انتصارات متتالية شهدت تسجيل نجمه الكولومبي الجديد هدفاً في كل منها، إلا أن الأمر لن يكون سهلاً عندما يزورون أوساسونا، في مباراة صعبة خارج ملعبه، لكن رايو مليء بالثقة في الوقت الحالي.
يلي ذلك مباراتين بين فرق في منتصف جدول الترتيب، ويستضيف ريال مايوركا منافسه ليفانتي، وقادش مع في ملعب نويفو ميرانديا، ولم تتمكن أي من هذه الفرق الأربعة من الفوز في الجولتين الماضيتين، لذلك فإن الدافع للحصول على النقاط الثلاث عالياً.
وستكون المباراة الكبرى بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة على ملعب واندا ميتروبوليتانو، وكان أتلتيكو حقق الفوز 1-صفر في هذه المباراة الموسم الماضي بفضل تسديدة خاصة من يانيك كاراسكو ليؤكد موقعه وقتها منافساً جاداً على اللقب، حيث شكلت هذه النقاط الثلاث انطلاقة للمضي قدماً والتتويج بلقب الدوري الإسباني في نهاية المطاف.
يأمل رجال المدرب دييجو سيميوني في الحصول على دفعة مماثلة، وربما يكون أنطوان جريزمان هو الرجل الذي يقوم بهذه المهمة ضد ناديه السابق، خاصة بعد أن سجل هدفه الأول مع أتلتيكو منذ عودته في الصيف أمام ميلان في دوري أبطال أوروبا، ويتطلع إلى الاستفادة من عودة أنسو فاتي واستكماله من حيث توقف، عندما نجح من هز الشباك، وقد تكون هذه معركة ملحمية حقاً، ويمكن أن تكون حاسمة في سباق اللقب هذا الموسم.
وتقام خمس مباريات أخرى يوم الأحد، بداية من مواجهة إلتشي وسيلتا، حيث سيواجه المدرب الحالي للفريق الأخضر والأبيض، فران إيسكريبا ناديه السابق، وقد يكون هذا صراعاً تكتيكياً رائعاً، حيث يلعب كلا الجانبين بتشكيلات فريدة تماماً في بداية هذا الموسم.
في وقت لاحق، يعود متصدر الترتيب إلى الملاعب عندما يزور إسبانيول، وبعد أن حقق الفوز في 15 من أصل 16 مواجهة سابقة أمام منافسه الكتالوني، قد تكون هذه فرصة جيدة لـ «لوس بلانكوس» للتعافي من بعض خيبة الأمل الأوروبية في منتصف الأسبوع، وهناك قصة أخرى يجب الانتباه لها بعد ظهر الأحد، لأن المهاجم النجم لإسبانيول راؤول دي توماس سيواجه نادي طفولته.
تنطلق مباراتان في وقت واحد، بلقاء خيتافي مع ريال سوسيداد، وفياريال ضد ، ويأمل خيتافي الفريق «الأزرق»، في وضع نقطة على اللوح أخيراً بعد خسارة جميع مبارياته السبع الأولى هذا الموسم، وهم يوجهون الريال الذي يمر بأزمة إصابات، لكنهم ما زالوا في قمة مستواهم، وعلى الساحل الشرقي لإسبانيا، يلتقي «الغواصة الصفراء» مع منافسه «الأخضر والأبيض» بعد رحلاتهم الأوروبية في منتصف الأسبوع، لذلك قد تكون هذه مباراة يكون عمق دكة الفريق أمراً أساسياً، وهي مباراة ستشهد مواجهة لاعب فياريال الدولي الجزائري عيسى ماندي مع الفريق الذي غادره للتو هذا الصيف.
تماماً مثل المباراة الأولى في هذه الجولة، فإن المباراة الأخيرة فيها هي مواجهة «ديربي» إقليمي، حيث سيكون حدثاً أندلسياً بالكامل ليلة الأحد، عندما يستضيف منافسه ، ولا يزال غرناطة يطارد فوزه الأول في حقبة المدرب روبرت مورينو، لذلك يأمل في تكرار ما حققوه العام الماضي عندما فازوا بهذه المباراة 1-صفر.

صدى العرب صحيفة الاتحاد




تم نشر هذا المقال اولا على موقع صحيفة الاتحاد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة الاتحاد ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة الاتحاد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق بن سليم يشارك في اجتماع «الأولمبية الخليجية»
التالى 28 لاعباً في القائمة النهائية للأبيض استعداداً لمواجهتي إيران والعراق