أخبار عاجلة
«صحة دبي» تستقبل رواد «جيتكس 2021» بمنصة مميزة -




انتصارات قطرية وجزائرية ومصرية في البطولة العربية للسلة



انتصارات قطرية وجزائرية ومصرية في البطولة العربية للسلة
انتصارات قطرية وجزائرية ومصرية في البطولة العربية للسلة




العربى الجديد



 

نجح النادي المصري، في افتتاح مشواره بالبطولة العربية لكرة السلة المقامة حالياً في ، بانتصار كبير وسهل، على شعب حضرموت اليمني، بنتيجة 124ـ 69 في اللقاء، الذي جمع بين الناديين في إطار منافسات المجموعة الثالثة .

ورفع الأهلي رصيده إلى نقطتين، ودشن بداية قوية له تحت قيادة مديره الفني الإسباني أوغوستي بوش، الساعي لافتتاح ولايته مع الأهلي بالحصول على لقب البطولة العربية .

وتألق في صفوف الأهلي، خلال اللقاء العديد من اللاعبين، مثل عمرو الجندي وعبد الله ناصر بيبو وعمرو زهران وأحمد مهيب وسيف سمير وعمر عزب وأبو وأحمد حمدي ومايكل تومسون، وسط اعتماد أوغوستي بوش على التدوير بين لاعبيه، خاصة في ظل سيطرته الكاملة على المباراة، فيما قدم شعب حضرموت لاعبه الموهوب نسيم إسماعيل، الذي كان أفضل لاعبي الفريق اليمني خلال اللقاء، سواء برمياته الثلاثية الرائعة أو عبر الثنائيات التي سجلها .

وبدأ الأهلي المباراة في الشوط الأول بفترتيه الأولى والثانية، بتفوق كامل مع اللجوء إلى سلاح الهجوم السريع بشكل جيد، وخرج متقدماً بفارق كبير 67-31 مع تألق شبه جماعي للاعبين .وفي الشوط الثاني بفترتيه الثالثة والرابعة، واصل الأهلي تفوقه الكامل، ونجح بطل مصر في الخروج فائزاً في النهاية بنتيجة كبيرة ويحصد أول نقطتين له.

وفي المجموعة نفسها، حقق وداد بوفاريك الجزائري الفوز على الفتح السعودي بنتيجة 75-70 ليحقق الوداد أول نقطتين له في المجموعة . وجاءت المباراة قوية، وانتهت بالتعادل 66-66 مع الفترة الرابعة، ليتم الاحتكام إلى وقت إضافي حسمه لصالحه وداد بوفاريك، بفارق 5 نقاط كاملة عن بطل الذي عانى من تراجع اللياقة البدنية للاعبيه.

وقال يحيى محمد المدير الفني لوداد بوفاريك، في تصريحات إعلامية، إن الفوز جاء بسبب الروح القتالية التي أدى بها لاعبوه المباراة، خاصة في ظل كونها أول مباراة رسمية منذ فترة طويلة، مشيراً إلى أنه يسعى خلال البطولة إلى بناء فريق رائع للمستقبل، مع إكساب لاعبيه حساسية المباريات الكبرى والخبرات مع تخطي الدور الأول، رغم صعوبة مجموعته ووجود فرق قوية بجانبه .

وفي المجموعة الثانية، واصل نادي الوكرة القطري مسلسل انتصاراته في البطولة، وحقق فوزاً غالياً على الإماراتي 78-71 في مباراة قوية ليرفع الوكرة رصيده إلى 4 نقاط .

وجاءت المباراة قوية تسيدها الوكرة في البداية، وحسم الفترة الأولى لصالحه 23-14 ثم حسم الثانية 43-32 ثم الثالثة 62-52 ولكن حدث تراجع في أداء الوكرة مقابل تصاعد للشارقة، الذي نجح في التقدم لأول مرة قبل نهاية اللقاء بدقيقتين فقط بنتيجة 69-67 ولكن عاد الوكرة ليستعيد توازنه، ويحقق الفوز 78/71 بأداء رائع للاعبيه .



وفي المجموعة نفسها، حقق نادي اليرموك الكويتي أول فوز له في البطولة بالتغلب على اليوناني السوداني 106/55 في لقاء من طرف واحد، شهد تسيداً كاملاً لليرموك للمباراة منذ البداية، وأنهى الفترة الأولى لصالحه 22-13 ثم فاز في نهاية الثانية 50-28 ثم 83-36 قبل أن يكسر حاجز الـ 100 نقطة، ويحسم النتيجة في الفترة الرابعة، ويرفع رصيده إلى نقطتين ويحقق أول فوز له في البطولة .

وقال خالد القلاف مدرب اليرموك، في تصريحات إعلامية، إن الفوز يعد خطوة جيدة نحو بلوغ الدور المقبل، وأنعش به الآمال بعد الخسارة في اللقاء الأول له أمام الوكرة القطري، مشيراً إلى أنه يأمل في تقديم لاعبيه لعرض طيب في مباراة الزهراء التونسي المقبلة، وتحقيق فوز آخر يقترب به من حصد تأشيرة التأهل للدور المقبل .

وفي المجموعة الرابعة، فاز الكويتي على المنامة البحريني 93-90 في أقوى اليوم على الإطلاق، ليكتب تلقي المنامة ثاني خسارة لها على التوالي في سباق المجموعة .

ورفع الكويت رصيده في المقابل إلى 4 نقاط، وواصل انطلاقته القوية، تحت قيادة المدير الفني أيمن فاروق، ليقترب من بلوغ الدور المقبل.

وسيطر الكويت، وتفوق 24-20 في الفترة الأولى ثم 45-44 في الفترة الثانية ثم 75-69 في الفترة الثالثة، ثم فاز 93-90 في الفترة الرابعة والأخيرة، وحسم النتيجة قبل ملاقاة الغرافة القطري .

من جانبه أكد أيمن فاروق المدير الفني للكويت أن الفوز يعد خطوة مهمة، في رحلة طويلة وصعبة مرتقبة خلال البطولة العربية .

وقال" توقعنا صعوبة المباراة في ظل قوة المنامة، وامتلاكه لاعبين مميزين، وكنا الأفضل في الكثير من الأوقات، نحن نضع المنافسة على لقب البطل في مقدمة أولوياتنا، ونتمنى الحصول على الكأس في نهاية المشوار المرتقب في البطولة"

وحقق نادي بيروت اللبناني، فوزاً غالياً على البطائح الإماراتي بسهولة 88-69 في لقاء تفوق خلاله الفريق اللبناني بسهولة، وكانت الفترة الأولى من نصيب البطائح 19-14 ولكن سرعان ما استعاد بيروت توازنه، وأنهى الفترة الثانية لصالحه 36-34 ثم حسم اللقاء، وانتزع أول نقطتين له في سباق المجموعة .

 

صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع العربى الجديد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العربى الجديد ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العربى الجديد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق عادات كيروش وشريف ينهي رقما سلبيا دام 6 سنوات.. 8 أرقام من انتصار مصر على ليبيريا
التالى البرتغال تضرب موعداً مع الأرجنتين بنهائي مونديال الصالات