أخبار عاجلة
نشاط مكثف ومنوع لثقافة وفنون الدمام -




ملامح من مباراة كيروش الأولى مع مصر.. الضغط المتقدم والكرات الطويلة



ملامح من مباراة كيروش الأولى مع مصر.. الضغط المتقدم والكرات الطويلة
ملامح من مباراة كيروش الأولى مع مصر.. الضغط المتقدم والكرات الطويلة




انتصر منتخب وديا على ليبيريا بهدفين دون رد في لقاء شهد الظهور الأول للمدرب الجديد للفراعنة كارلوس كيروش.



وأقيمت تلك المباراة الودية من أجل الاستعداد لمواجهتي في الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022.

فما هي أبرز الملامح التي ظهرت خلال المباراة؟

الضغط المتقدم

ظهر جليا رغبة كيروش في مطالبته للاعبي مصر بالضغط المتقدم على لاعب ليبيريا.

وخلال الشوط الأول كان عبد الله السعيد على سبيل المثال يضغط من الثلث الأخير في الملعب والأمر ذاته فعله رمضان صبحي في الشوط الثاني حينما شارك.

كل ذلك من أجل منع ليبيريا من الوصول لمنتصف ملعب مصر ومن ثم تشكيل خطورة على الدفاع أو على محمد الشناوي أو بديله محمد أبو جبل اللذين كانا في نزهة خلال اللقاء.

الهدف الثاني لمنتخب مصر جاء في الأساس بسبب لقطة ضغط فيها لاعبو المنتخب على حدود منطقة جزاء ليبيريا واستخلصوا الكرة وشنوا الهجوم.

وللدليل على ذلك أكثر فإن منتخب مصر استخلص الكرة في منتصف ملعب ليبيريا 42 مرة مقابل 49 في منتصف ملعبه.

الكرات الطويلة



اعتمد منتخب مصر على إرسال الكرات الطويلة لضرب التكتل الدفاعي للاعبي ليبيريا.

أيمن أشرف والونش إلى محمد شريف، عبد الله السعيد إلى زيزو ومصطفى فتحي.

ولكن ما عاب تلك الكرات لم يكن فقط عدم دقتها في الكثير من الأحيان بل وقوع من يتعين عليه تسلم الكرة في مصيدة التسلل.

الاستحواذ

يحب كيروش دائما أن تستحوذ الفرق التي يدربها على الكرة وظهر ذلك بوضوح ضد ليبيريا.

مع مراعاة الفارق في المستوى بين المنتخبين بالتأكيد، لكن وصل استحواذ الفراعنة في بعض الأحيان إلى 65%.

ذلك الاستحواذ كل من أجل البحث عن ثغرة في دفاعات ليبيريا للوصول إلى المرمى.

كذلك اعتمد منتخب مصر في استحواذه على تدوير الكرة بشكل مستمر لإرهاق الخصم وإجباره على فتح ثغرة يمر منها إلى منطقة الجزاء ومن ثم المرمى.




تم نشر هذا المقال اولا على موقع فى الجول

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة فى الجول ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من فى الجول ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق بصافرة مصرية.. الترجي يعبر الاتحاد الليبي ويتأهل لمجموعات إفريقيا بصحبة صنداونز
التالى هل يراهن الركراكي على التغييرات أمام القرش؟