أخبار عاجلة




عواد: صُدمت بكوني حارس الزمالك الثالث.. وقيل لي في الإسماعيلي "هابطلك كورة"



عواد: صُدمت بكوني حارس الزمالك الثالث.. وقيل لي في الإسماعيلي "هابطلك كورة"
عواد: صُدمت بكوني حارس الزمالك الثالث.. وقيل لي في الإسماعيلي "هابطلك كورة"




كشف محمد عواد حارس مرمى عن كواليس الموسمين الماضيين ومنافسته الشرسة مع محمد أبو جبل ومحمود جنش.



عواد انتقل إلى الزمالك في صيف 2019، لكنه ابتعد عن المشاركة لفترات طويلة، وخلال حلوله ضيفا على أون تايم سبورتس 1 تطرق إلى كثير من الأمور عن فترته في القلعة البيضاء وأسباب رحيله عن وكواليس استبعاده من قائمة كأس العالم 2018.

وكل ما يلي على لسان عواد:

"الأرقام التي تقال بشأن راتبي ليست صحيحة، راتبي فئة أولى مثل زملائي في الفريق. وقعت في البداية مع الزمالك على عقد براتب أكبر، لكن عند تفعيل الاتفاق أخبرتني الإدارة أن هذا الرقم أكبر من الذي يتقاضاه بقية اللاعبين، فوافقت على تخفيض قيمته ولم يكن لدي أي مشكلة لأن حلمي كان اللعب للزمالك".

"حتى أسبوع قبل انضمامي للزمالك لم يتواصل معي ، لكن وصلتني مكالمة سريعة من أحد في الأهلي، ورغبتي كانت واضحة وقتها باختياري الزمالك".

"ذهبت إلى الزمالك بصفتي الحارس رقم 1، هذا ما تحدثوا معي بشأنه عند ضمي ولذلك عقدي كان فئة أولى، هناك تفاصيل قيلت لي لا أحب التطرق لها احتراما لزملائي، لكن قيل لي سنتعاقد مع حراس آخرين لنضغط على الإسماعيلي في التفاوض على ضمي. وكل الاحترام لزملائي الذين نجحوا في إثبات أنفسهم بالنادي".

"ليس ذنبي أو ذنب أبو جبل أو جنش، نحن الثلاثة نريد أن نشارك، ولي الشرف أن أزاملهم".

"نحن الثلاثة كنا مستعجلون ونريد أن نلعب وننتظر الفرصة (عشان نركب)، والجهاز الفني كان مضغوطا".

"كل موسم أجلب للزمالك 3 عروض، والقرار في يد النادي، تحدثت من فترة مع حسين لبيب عن إمكانية تسويقي في لو أراد النادي، لكنه قال لي إن المدرب مقتنع بقدراتي، ورغبتي في النهاية هي الزمالك".

"عندما صرت الحارس رقم 3 كان الأمر صدمة لي، لم أكن مستوعبا ذلك خصوصا بعد قدومي من القوي، لكني واصلت التدرب بقوة ولهذا عندما شاركت بعدها ظهرت بشكل مميز".

"لا أفضّل نظام المداورة بين حراس المرمى، ولكن أفضّل العدل، حتى لو كنت أشارك ولم أكن موفقا، فزميلي يحصل على فرصته".

"في الموسم الماضي تعرضت للظلم لأن المشاركة كانت تتم بين الحارس الأول والثاني وأنا (قاعد بتفرج)، فرصتي جاءتني من عند ربنا لما (الدنيا فضيت) وشاركت في قوية متتالية رغم أنني كنت بعيد عن التدريب لأسبوع".

"ليس لدي مشكلة في تسديد ركلة جزاء، لن أخاف، مما سأخاف؟ سددت من قبل مع المنتخب العسكري وسجلت، لكن مع كوكبة اللاعبين الموجود ة في الملعب لا أعتقد أن أحدا سيسمح لي بالتسديد".

"أتدرب مع محمود علاء ولاعبين آخرين على ركلات الجزاء لساعة إلا ربع، وبعدما تصديت لركلتي جزاء أمام المصري قال لي المدرب أن ذلك نتيجة تدربي الفترة الماضية".

منتخب



"درجة الحرارة في مباراة اليونان الودية كانت تحت الصفر، قائمة كأس العالم كانت واضحة دون أن يقول لي أحد، الكل كان يعرف أن الحضري ومحمد الشناوي سينضمان، وكان شريف إكرامي متواجدا، كانت (بتحاول تدخّله)، هو حارس مرمى كبير لا أحد يشكك في ذلك، لكنه لم يكن يشارك، وأنا كنت أفضل حارس في مصر، لا أرى أي سبب لاستبعادي من قائمة المونديال".

"بعض الإعلاميين كلموني منذ الدور الأول للدوري في الموسم قبل كأس العالم وقالوا لي إنني لن أنضم للقائمة وسيدخل شريف إكرامي بدلا مني. بعدها كلمني أحمد ناجي وقال لي لا تصدق ما يقال وهناك منافسة بين وبين زملائك. لو كنت في الزمالك لانضممت بسهولة، الأمر أسهل أثناء اللعب للأهلي أو الزمالك".

الرحيل عن الإسماعيلي

عواد مازحا: "الحضري هو الوحيد في مصر الذي قلت إنني لن أجلس له بديلا، الحضري (محدش يلعب عليه)، قررت الرحيل عن الإسماعيلي عند قدومه، قلت له (مش هقعد معاك)، فسلّم عليا وأوصلني".

"بعد توقيعي على عقد إعارتي إلى السعودي وإتمام الاتفاق، تم استدعائي لمقر الإسماعيلي، ظننت إن الأمر يتعلق بتسوية مستحقاتي، ففوجئت باجتماع المجلس بالكامل والجهاز الفني، وتعرضت للسب بألفاظ وقيل لي: "(هابطلك كورة) لما ترجع من الإعارة".

"في هذه اللحظة القرار كان قد أُخذ أنني لن أعود للإسماعيلي، وبعد نهاية إعارتي تدربت أسبوعين في الإسماعيلي وكان واضح أنه يتم (تطفيشي)".

"ومع احترامي لكل اللاعبين الموجودين، لكن الإسماعيلي فريق كبير ويحتاج لاعبين كبار للمنافسة على البطولات، وعندما تسوء النتائج يكون اللاعبين الكبار هم من يتحملون المسؤولية".

مبلغ انتقاله الكبير

"اللاعب لا ذنب له في أن صفقة انتقاله تمت بمبلغ كبير، الأمر نفسه ينطبق على حسين الشحات أو صلاح محسن في الأهلي، الناس تضع ضغطا كبيرا على اللاعب وهو لا ذنب له".

نهائي إفريقيا

"في نهائي دوري أبطال إفريقيا قدّمنا مباراة كبيرة لكن غياب التوفيق أضاع المكسب، خصوصا في تسديدة زيزو التي ارتدت من القائمة، لو سُجلت في هذا التوقيت لفزنا باللقب".

نصيحة لزميل

"تصرف مصطفى محمد مرفوض تماما، هو شخص طيب جدا ومهاجم تحب تشوفه في منتخب مصر، أتمنى يعيد تفكيره ويركز في كرة القدم وأشوفه في مكانة مميزة".




تم نشر هذا المقال اولا على موقع فى الجول

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة فى الجول ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من فى الجول ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق تقرير: محمد النني يقترب من مزاملة مصطفى محمد في جالاتا سراي
التالى سيناريو فلاشينج ميدوز يتكرر في «عالمية» مبادلة للتنس