أخبار عاجلة
زلزال بقوة 4.2 درجات يضرب وسط الفلبين -
واجهة الرياض .. تحتضن فعاليات اليوم الوطني 91 -



مارفيك: مازلت مؤمناً بفرصة تأهل المنتخب إلى كأس العالم 2022



مارفيك: مازلت مؤمناً بفرصة تأهل المنتخب إلى كأس العالم 2022
مارفيك: مازلت مؤمناً بفرصة تأهل المنتخب إلى كأس العالم 2022


اليوم

يواصل المنتخب الوطني لكرة القدم تحضيراته اليومية استعداداً للقاء المنتخب اللبناني، في المباراة المقررة عند الساعة 20:45 مساء غد في دبي، ضمن المجموعة الأولى من الدور الحاسم لتصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم 2022، إذ أدى المنتخب تدريبه الرئيس مساء أمس، على ملعب نادي الفرعي، وسيستضيف استاد زعبيل المباراة.

واكتفى الجهاز الفني بقيادة المدرب الهولندي مارفيك، بقائمة ضمت 26 لاعباً، بعد استبعاد حسن المحرمي بسبب الإصابة.

وقال مارفيك في تصريحات صحافية «قلت خلال تصفيات المرحلة السابقة لكأس العالم في الماضي، إن لدينا فرصة كبيرة في التأهل للمونديال، ومازلت مؤمناً بذلك، وواثقاً باللاعبين». وأضاف «تحضيرات المنتخب تتم بشكل مميز للغاية، بعدما بدأ المنتخب باستعادة مسيرة الانتصارات في التصفيات الأخيرة في يونيو الماضي».

وتابع مارفيك «كان لدينا معسكر مغلق في صريبا، وحالياً نضع كامل تركيزنا على مباراة الافتتاح أمام ».

وأشار مارفيك إلى أنه لن تكون هناك مباراة سهلة، وأن جميع المباريات ستكون صعبة، مؤكداً أن عليهم الاستعداد بشكل جيد وأن ثقته باللاعبين كبيرة.

وبشأن رأيه في منتخبات المجموعة الأولى، وكذلك أول مباراتين في التصفيات أمام لبنان وسورية، أكد مارفيك أنه يفكر في أول مباراة أمام لبنان، وأن عليه الفوز بها أولاً قبل التفكير في أي شيء آخر، مشيراً إلى أنه يحترم جميع منتخبات المجموعة، وأن هدفه هو فرض أسلوبه داخل الملعب، وأن يؤدي المنتخب بطريقته الخاصة، وليس طريقة المنافس.

وأشاد مدرب المنتخب بالجدية والالتزام التي بدا عليها لاعبو المنتخب خلال المعسكر الحالي.

وعن الإصابة التي تعرض لها اللاعب حسن المحرمي، أكد مارفيك أنه يشعر بالحزن للإصابة التي تعرض لها اللاعب أثناء بدء التدريب والإحماء، دون أي التحامات مع أي لاعب، لافتاً إلى أن لديه ثقة كبيرة بقدراته كلاعب يشكل إضافة فنية للمنتخب، مشيراً إلى أن المحرمي لاعب صغير السن، وموهوب، وبدأ يدخل في أجواء اللعب الجماعي وتشكيلة المنتخب، مشدداً على أنه واثق بأن المحرمي قادر على أن يستعيد مكانه بعد التعافي.

وبخصوص الرسالة التي يوجهها لجمهور المنتخب بعد قرار اتحاد الكرة السماح بحضور الجمهور للمدرجات بنسبة 60% من سعة الملعب، أكد مارفيك أنه يتمنى حضور الجمهور بكثرة، مشيراً إلى أنه يتمنى أن يكون الجمهور قد استمتع بأداء المنتخب خلال مبارياته في التصفيات السابقة في يونيو الماضي.

وأوضح مدرب المنتخب «كنا نشعر بدعم الجمهور في المدرجات، وأتمنى تكرار هذا المشهد في مباراة لبنان غداً، وفي جميع المباريات التي سيخوضها المنتخب على أرضه».

حماد: البدايات دائماً تكون صعبة

أكد مشرف المنتخب الوطني لكرة القدم، عبيد حماد، أن المنتخب في كامل الجاهزية والاستعداد للقاء المنتخب اللبناني غداً الخميس، واصفاً المباراة بأنها مفتاحية، وأنها لن تكون سهلة، وأن البدايات دائماً تكون صعبة، مشدداً على أن المنتخب دخل في مرحلة الأدوار الصعبة والحاسمة للتأهل إلى كأس العالم، مؤكداً الدعم الكبير الذي يحظى به المنتخب من قبل اتحاد الكرة، معتبراً أن الظروف باتت مهيأة تماماً للمنتخب للظهور بالصورة التي ينتظرها الشارع الرياضي، لافتاً إلى أن المدرب راض عن التجهيزات الخاصة بالمنتخب لمباراة لبنان.



وقال حماد في تصريحات صحافية «فترة الإعداد الحالية تأتي استكمالاً لما بدأه المنتخب في الفترة الماضية، وأنهم يسيرون على النهج والطريقة السابقة نفسهما، وأنهم يعملون فقط على تنفيذ هذا البرنامج».

وأشار مشرف المنتخب إلى أن المدرب يقوم بالدور الأكبر في عملية تجهيز اللاعبين من الناحية الفنية في الملعب، وأيضاً من الناحية النفسة والتحضيرية للمباراة.

وأكمل «رابطة المحترفين أخذت بالتوصية التي قدمها مدرب المنتخب، وذلك بلعب جولتين من الدوري قبل بدء المنتخب مشواره في هذه التصفيات».

وكشف حماد أن المدرب فضل أن يكون إعداد المنتخب من خلال لعب رسمية في الدوري، كون أن ذلك يعد أفضل من خوض مباريات ودية.

وأكد حماد أن الجهاز الفني راض عن المردود الذي قدمه اللاعبون في الجولتين الأولى والثانية في الدوري.

وتابع «على الرغم من أنه تم اختيار الأسماء نفسها التي شاركت مع المنتخب من قبل، إلا أن القائمة ضمت أيضاً لاعبين آخرين لعبوا مع فرقهم في الجولتين الأولى والثانية في الدوري».

وبسؤاله عن أن فارق الإمكانات الفنية والإدارية بين منتخبي الإمارات ولبنان يصب في مصلحة الأبيض، أكد حماد أنه بالنسبة لفارق الإمكانات، فإن المنتخب اللبناني يضم في صفوفه تسعة لاعبين محترفين، لافتاً إلى أن المنتخب اللبناني خسر بصعوبة بهدفين مقابل هدف في آخر مباراة جمعته مع نظيره منتخب كوريا الجنوبية، في تصفيات المرحلة السابقة.

محمود خميس: نعِدُ الجمهور ببذل كل جهد

أكد مدافع المنتخب محمود خميس، اكتمال تحضيراتهم كلاعبين، واعداً الجمهور ببذل كل الجهد لتحقيق الفوز، باعتبارها بداية الانطلاقة للمنتخب، واصفاً أجواء المعسكر بالمحفزة، وأنهم يؤدون تدريباتهم اليومية بروح معنوية عالية، وحماسة منقطعة النظير. وقال خميس في «نستعد بشكل جيد للمباراة المهمة، وتسود بيننا روح الفريق الواحد، والجميع يعملون من أجل هدف مشترك، هو إسعاد الجمهور».

خصيف: المنتخب على قلب رجل واحد

أكد حارس مرمى المنتخب الوطني لكرة القدم علي خصيف، أنهم في المنتخب يعملون بإخلاص، وكلهم على قلب رجل واحد، من أجل الظهور بشكل جيد، وتحقيق نتيجة تعزز فرص المنتخب في التأهل للمونديال. وأضاف «ندرك أن هذه التصفيات حاسمة، لذلك فإننا في حالة تركيز شديد، ونحترم منتخب لبنان الذي ظهر بمستوى طيب خلال التصفيات الماضية».

وأكد الحارس علي خصيف أهمية الحضور الجماهيري، ودعم المنتخب وتحفيز اللاعبين في مباراة لبنان، وأنهم اعتادوا دعم الجمهور لهم في مثل هذه المراحل المهمة، واصفاً مباراة لبنان بأنها تعتبر بداية السير في الطريق الصحيح للتأهل لكأس العالم.

صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع الإمارات اليوم

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الإمارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الإمارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق انسحاب فريق الهرم.. نتائج قرعة دوري السيدات لكرة القدم
التالى ماذا يحدث في النصر.. "تاليسكا يسخر من حمد الله وإهانة ماشاريبوف وإصابة أنسيلمو"