أخبار عاجلة



«الإمارات للتعليم» تسند 22 مسؤولية تنظيمية إلى إدارات في الميدان التربوي



«الإمارات للتعليم» تسند 22 مسؤولية تنظيمية إلى إدارات في الميدان التربوي
«الإمارات للتعليم» تسند 22 مسؤولية تنظيمية إلى إدارات في الميدان التربوي


اليوم

أسندت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، 22 مسؤولية لإدارات النطاق في الميدان التربوي على مستوى الدولة، لمتابعة وتسهيل الإجراءات التنظيمية للعملية التعليمية في المدارس الحكومية.

وقسّمت المؤسسة المسؤوليات إلى أربع مجموعات «الإشراف والمتابعة»، و«الصحة والسلامة»، و«أنشطة التعليم والتعلم»، و«أنشطة جودة الحياة»، وتتضمن كل منها مجموعة من الأنشطة الرئيسة.

وأوضحت المؤسسة في دليل «تصميم اليوم الدراسي»، الذي أصدرته أخيراً، أن «الأنشطة والمتابعة» تركز على اعتماد الخطة التشغيلية لمدارس النطاق، والتنسيق مع قطاع العمليات المدرسية في المؤسسة لتوزيع كفء للموارد البشرية على المدارس، والتنسيق مع قطاع العمليات المدرسية في المؤسسة لتوفير الموارد والخدمات التعليمية للمدارس، وتنظيم الاتصال والتواصل مع إدارات المدارس لإعلامهم بالمستجدات أولاً بأول، وتشكيل فرق عمل النطاق لتعزيز قدرات إدارات المدارس، وتمكين إدارات المدارس من منهجية وآليات العمل في خطة العودة الآمنة للمدارس، ورفع التقارير الدورية والاستثنائية للقطاع.



وأما «الصحة والسلامة» فتتضمن اعتماد خطة العودة الآمنة لمدارس النطاق، وفق التصنيف اللوني، وتقييم الإجراءات الاحترازية المنفذة في مدارس النطاق بشكل دوري، وتقديم التوجيه والدعم المستمر، وإدارة نظام متابعة الحالة الصحية في مدارس النطاق، ضمن قاعدة بيانات متكاملة ومحدثة باستمرار.

فيما تتضمن «أنشطة التعليم والتعلم» دعم عملية التعليم والتعلم بالاستراتيجيات التدريسية التي تناسب المرحلة، ونوع التعلم، ومتابعة المستوى التحصيلي، ومتابعة وتقييم جودة أنشطة التعليم والتعلم الصفية بأنواعها، ومتابعة تنفيذ خطة الفاقد التعليمي في مدارس النطاق، وتحليل البيانات الأكاديمية والتربوية على مستوى مدارس النطاق، وفق الحلقات، وإعداد المقارنات، والإشراف على خطط استدراك الفاقد التعليمي، ومتابعة تنفيذها، وتطوير خطة تبادل المعرفة، وأفضل الممارسات بين مدارس النطاق، وتقييم أثر التدريب في الكوادر التربوية.

وتتضمن «أنشطة جودة الحياة» إدارة نظام متابعة جودة الحياة في مدارس النطاق، ضمن قاعدة بيانات متكاملة ومحدّثة باستمرار، والتي تضم إحصاءات انتظام الطلبة والكوادر التربوية، وملفات حماية الطفل، وحصر الاحتياجات الاجتماعية والنفسية، إضافة إلى إعداد ومتابعة تنفيذ خطة الأنشطة الطلابية، والمشاركة في المسابقات على مستوى النطاق، ومتابعة تقدم الطلبة من أصحاب الهمم، والتأكد من كفاءة الخطوط الساخنة للتواصل مع أولياء أمور الطلبة، وتنظيم وقيادة لقاءات دورية مع الطلبة وأولياء أمورهم على مستوى النطاق.

صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع الإمارات اليوم

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الإمارات اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الإمارات اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق شرطة دبي تُلحق 5 من أبناء النزيلات بمدارس نظامية
التالى 996 إصابة جديدة بـ «كورونا» وحالتا وفاة