4300 كيلومتر مسارب الطرق الاتحادية الجديدة



4300 كيلومتر مسارب الطرق الاتحادية الجديدة
4300 كيلومتر مسارب الطرق الاتحادية الجديدة


أبوظبي()

 قال المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لقطاع البنية التحتية والنقل: إن الوزارة أنجزت 29 طريقاً اتحادياً خلال الـ 20 عاماً الماضية، تخدم العديد من مناطق الدولة، ما يعكس حرص الوزارة على تطوير وتحسين شبكة الطرق، والتي تلبي احتياجات التوسع والانتشار السكاني والعمراني، واستيعاب الزيادة المتنامية في الحركة المرورية، وقد بلغت أطوال الطرق الاتحادية في أكثر من 900 كيلومتر.. بينما وصلت أطوال الحارات المرورية للطرق الاتحادية إلى 4300 كيلومتر. 
وأكد المهندس المنصوري أنه ومن أجل المحافظة على الإنجازات النوعية التي حققتها خلال مسيرتها، بلورت الوزارة رؤية شاملة تعزز تكاملية العمل بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية واستباق المتغيرات، والتخطيط للمستقبل، الأمر الذي يساهم في تحويل التحديات إلى فرص حقيقية داعمة لتوجهات حكومة دولة الإمارات. ولفت إلى أن توفير بنية تحتية متطورة يُشكّل أولويّة في جدول أعمال وزارة الطاقة والبنية التحتية، وقد انعكس ذلك من خلال مشاريع ومبادرات تحسين المرافق العامة، وتطوير الطرق الاتحادية في أنحاء الدولة، مشيراً إلى أنه ومن خلال مبادراتها ومشاريعها المرتبطة بالطرق والنقل، تسعى الوزارة إلى دعم الاقتصاد الوطني للدولة، لتكون من أفضل دول في العالم بحلول الذكرى المئوية لقيام الدولة في عام 2071. 
وقال إن المشاريع التي تعمل عليها وزارة الطاقة والبنية التحتية، والتي أنجزتها والمستقبلية، تستهدف تلبية احتياجات مختلف مناطق دولة الإمارات، ومواكبةً للنمو المتسارع الذي تشهده الدولة لتعزيز جودة الحياة وإيجاد بنية تحتية عالية الكفاءة توائم تطور الدولة، وتعزز من تنافسيتها بالمحافل الدولية، وتدعم التوجه المستقبلي للخمسين عاماً المقبلة، إضافة إلى تحقيق حلم الريادة عالمياً وصولاً لتحقيق مئوية الإمارات 2071. 

شريان
وذكر وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لقطاع البنية التحتية والنقل، أن مشاريع البنى التحتية، لا سيما الطرق الشريانية التي تتمتع بها دولة الإمارات يعود أثرها بالإيجاب على مجمل مسيرة التنمية المستدامة في مختلف أنحاء الدولة، والهدف منها راحة وتعزيز جودة الحياة إلى جانب تعزيز مستهدفات الدولة في تحقيق الريادة العالمية. 
وقالت وزارة الطاقة والبنية التحتية: إنها تعمل من خلال تطبيقها أفضل الممارسات العالمية عبر الاعتماد على منظومة الابتكار، والذكاء الاصطناعي إلى جانب تعاونها مع شركائها الاستراتيجيين، على المحافظة على مكتسبات دولة الإمارات المتمثلة بحصولها على مراكز عالمية متقدمة بمؤشرات التنافسية العالمية، كما تحرص على مواكبة تطلعات الحكومة للخمسين عاماً المقبلة، من خلال وضع خطط عمل مرنة تسهم بفعالية في تحقيق رؤى مئوية 2071، إلى جانب دعمها لمنظومة الاقتصاد الوطني، وتحقيق السعادة وجودة الحياة للمواطنين والمقيمين.

 

صدى العرب صحيفة الاتحاد




تم نشر هذا المقال اولا على موقع صحيفة الاتحاد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة الاتحاد ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة الاتحاد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق النيابة العامة للدولة توضح الفرق بين انقضاء الدعوى الجزائية وسقوط العقوبة من حيث المدد في الدعوى الجزائية
التالى «خليفة التربوية»: التميز ركيزة انطلاق التعليم للخمسين القادمة