أخبار عاجلة
إنتر يعلن إصابة روميلو لوكاكو -
الحكومة السورية ترفع سعر الخبز بنسبة 100% -

في ذكراه.. قصة البابا أثناسيوس الصغير البطريرك الـ28 للكنيسة القبطية - -

في ذكراه.. قصة البابا أثناسيوس الصغير البطريرك الـ28 للكنيسة القبطية - -
في ذكراه.. قصة البابا أثناسيوس الصغير البطريرك الـ28 للكنيسة القبطية - مصر -

صدى العرب

غلاف كتاب السنكسار

غلاف كتاب السنكسار

تحيي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، خلال الفترة الحالية، ذكرى وفاة البابا أثناسيوس الثاني، البطريرك الـ28 في تعداد بطاركة الكرازة المرقسية.

وبحسب السنكسار القبطي، كان هذا البطريرك وكيلا على كنائس الإسكندرية، فلما توفي البابا بطرس، اتفق رأى جماعة من الأساقفة والأراخنة على رسامته بطريركا، وذلك لما عرف عنه من الاستقامة.

وقال السنكسار، إن هذا البطريرك كان رجلا صالحا ولما صار بطريركا رعى الأقباط أحسن رعاية، وأقام على الكرسي البطريركي ثلاث سنين وتسعة أشهر قبل أن يتوفى.

ويلقب هذا البطريرك أيضا بالصغير تمييزا له عن البابا أثناسيوس الرسولي الملقب بـ"الكبير"، ولم يكن في أيام هذا البطريرك في الإسكندرية آخر سواه، وخضعت إيبارشيات القطر المصري بأجمعها له وذلك لأن الكنائس الرسولية بأجمعها رفضت اعتبار مجمع خلقيدون وحرمت رسالة لأون.

وأشار السنكسار، إلى أن هذا البطريرك صرف همته مشتركا مع القيصر اناستاسيوس في إعادة السلام إلى الشرق عمومًا ومصر خصوصًا، حيث كانت رغبة القيصر أن لا تقوم المنافسات الدينية مره أخرى، بل ينبغي أن تترك الحرية لكل إنسان في اختيار أي مذهب أو دين يعتقد به، ولما رأى بعض الأساقفة ميالين للبحث والجدال، عزم على تغييرهم كي لا يكدروا صفو جو الكنيسة مرة أخرى. وبذلك ساد روح السلام على الكنائس بأسرها.

و"السنكسار" هو كتاب يحوي سير القديسين والشهداء وتذكارات الأعياد، وأيام الصوم، مرتبة حسب أيام السنة، ويُقرأ منه في الصلوات اليومية.

فحسب التقويم القبطي، يوافق اليوم الخميس، 21 توت لعام 1737 قبطي، ويستخدم "السنكسار" التقويم القبطي والشهور القبطية "13 شهرًا"، وكل شهر فيها 30 يومًا، والشهر الأخير المكمل هو نسيء يُطلق عليه الشهر الصغير، والتقويم القبطي هو تقويم نجمي يتبع دورة نجم الشعري اليمانية.

و"السنكسار"، بحسب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مثله مثل الكتاب المقدس لا يخفي عيوب البعض، ويذكر ضعفات أو خطايا البعض الآخر، بهدف معرفة حروب الشيطان، وكيفية الانتصار عليها، ولأخذ العبرة والمثل من الحوادث السابقة على مدى التاريخ.

صدى العرب

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تعرف على قواعد تقليل الاغتراب لطلاب تنسيق المرحلة الثالثة - مصر -
التالى اتفاق على التفاوض بين لبنان وإسرائيل بشأن الحدود البحرية والبرية