أخبار عاجلة
الذهب يتراجع 3 جنيهات.. وعيار 21 يسجل 762 جنيها -
تغيير جديد في لجنة التخطيط بالأهلي قريبًا -

منشور يكشف ترصد الحوثي لقيادات المؤتمر الشعبي

منشور يكشف ترصد الحوثي لقيادات المؤتمر الشعبي
منشور يكشف ترصد الحوثي لقيادات المؤتمر الشعبي

صدى العرب

أثار منشور لعضو ما يمسى المجلس السياسي ورئيس حزب المؤتمر الشعبي العام، صادق أمين أبو راس، تحفظ وغضب القيادات الحوثية، حيث كشف مصدر مقرب من المجلس السياسي في صنعاء احتدام الخلافات الكبيرة بين القيادات داخل المجلس بعد إنشاء هيئة شؤون الأوقاف مؤخرا، قائلا إن الحوثيين جردوا صادق أبو راس ونجيب العجي من آخر حصص مؤتمر وزارة الأوقاف، وهو ما جعل أبو راس يرسل في إشارة إلى الجباية والسرقة التي يمارسها الحوثيون.

نص المنشور على «إن الله بعث محمدا صلى الله عليه وسلم هاديا، ولم يبعثه جابيا»، وقد تم على الفور توجيهه من قبل الحوثيين بحذف المنشور، إضافة إلى طلب توضيحه الصريح عن مقصده.

كما أشار المصدر إلى أن الحوثيين يتابعون بدقة تحركات القيادات التابعة للمؤتمر الشعبي العام داخل صنعاء، ويخضعونهم لمراقبة مستمرة لعدم الثقة فيهم، ويمنعونهم من السفر، وأن هناك محاولات سابقة لعدد من الشخصيات المؤتمرية منعوا من الخروج من صنعاء.

شؤون الأوقاف

أوضح المصدر أن سر الخلاف الأخير يأتي على خلفية إنشاء الحوثيين ما يسمى هيئة شؤون الأوقاف بدلا من وزارة الأوقاف، حيث إن هناك جناحات متعددة منها جناح عبدالملك الحوثي وجناح محمد علي الحوثي وجناح هاشمي آخر يتنافسون على نهب وسرقة أملاك الأوقاف، وهي الوزارة الفعلية التي فيها استثمارات كبيرة وضخمة، نظير مواقعها الحساسة داخل صنعاء.

وتعتبر مصدرا من مصادر الدخل التي تمول جماعة الحوثي، وبذلك فإن إنشاء هذه الهيئة يقصد به بشكل واضح تسخير كافة ممتلكاتها للحوثيين مباشرة.

مشيرا إلى أن الوزارة أصبحت لا قيمة لها لعدم وجود أراضٍ وإيرادات، كما انتهت مهمتها ودورها وحتى الوعي والإرشاد سحب منها وأصبح يساغ بطريقة حوثية هاشمية إيرانية.

نهب الأموال

ذكر المصدر أن الحوثيين بإنشائهم لهذه الهيئة جردوا صادق أبو راس والمؤتمر الشعبي من حصصهم تماما التي تم الاتفاق عليها سابقا، مما يعني أن صلاحيات وزارة الأوقاف والتي تعتبر من حصص المؤتمر الشعبي العام وحصة أبو راس والعجي نزعت منهم، ، ولذا قام صادق أبو راس وارسل منشور يوجه التهم لهم بالجباية وغير ذلك. وأشار إلى أن الجميع في داخل صنعاء أدركوا حجم الجبايات ونهب الأموال التي يمارسها الحوثيون منذ ست سنوات، ولكنها تزايدت بشكل كبير منذ إعلان تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية، مما جعل البعض يخرجون عن صمتهم، مؤكدا أن هناك حملات اعتقالات كبيرة تشهدها العاصمة صنعاء حاليا ضد كل من يحاول الحديث أو التشويش على كل ما يقوم به الحوثيون من نهب أموال ومصادرتها، أو من يقف أمام تحركات الحوثيين أو يعيقها.

تصفية انتقامية

أشار المصدر إلى أن الحوثيين تمسكوا بصادق أبو راس كورقة لخدعة اليمنيين بأنهم منحوا الشراكة للجميع، بينما وجوده شكلي فقط وليس له أي قرار أو اعتبار، نظرا لأنه محسوب على المؤتمر الشعبي العام واستخدمه الحوثيون في فترة معينة من أجل تحقيق مصالحهم وأهدافهم، وأصبح حاليا مكشوفا تماما، ومن المتوقع جدا أن يلحقه الحوثيون بالرئيس السابق صالح ورفيق دربه عارف الزوكا، خاصة أن هناك توجها كبيرا من وقت سابق لإعدامه بصفته جزء من الحكومة السابقة، وهناك مخطط فعلي لتنفيذ هذا الأمر، وسيتم التنفيذ على الطريقة الحوثية التي يريدونها، سواء كانت عن طريق الاغتيال، أو التصفية داخل أحد السجون أو الإخفاء القسري، أو بإحدى المهارات التي يجيدها الحوثيون لتصفية خصومهم، مما يعني أن أبو راس لن يخرج من صنعاء تحت أي ظرف قبل أن يتم تصفيته والانتقام منه بصفته شريك في الحكومة السابقة.

ما سبب إنشاء الحوثي لهيئة شؤون الأوقاف:

- لتسخير كافة ممتلكاتها للحوثيين مباشرة

- لأنها تعتبر مصدرا من مصادر الدخل التي تمول جماعة الحوثي

- لأنه يوجد فيها استثمارات كبيرة وضخمة


صدى العرب

صدى العرب محرك بحث اخبارى و تخلي صدى العرب مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر منشور يكشف ترصد الحوثي لقيادات المؤتمر الشعبي او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر جريدة الوطن كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر
نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الجيش السوري يتصدى لصواريخ إسرائيلية فوق دمشق
التالى إنترفيو.. مايكل مان: تجنب كارثة مناخية لايزال ممكناً