أخبار عاجلة
مي عز الدين تنشر صورة لها.. ونجوم الفن يعلقون -




زراعة البرلمان تهاجم الأوقاف بسبب إيجار الأرض الزراعية: الموضوع مش جباية




زراعة البرلمان تهاجم الأوقاف بسبب إيجار الأرض الزراعية: الموضوع مش جباية
زراعة البرلمان تهاجم الأوقاف بسبب إيجار الأرض الزراعية: الموضوع مش جباية




شهدت لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، هجوما حادا من النواب على وزارة الأوقاف، بسبب ارتفاع قيمة إيجار الفدان الزراعى على الفلاح البسيط، ليصل الى عشرة آلاف جنيه.



 

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة مساء اليوم، برئاسة النائب هشام الحصرى، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من النواب. 


وانتقد النائب محمد الصمودي، عضو لجنة الزراعة، ارتفاع قيمة إيجار الفدان الزراعى التابع لهيئة الأوقاف، ليصل إلى عشرة آلاف جنيه، مشيرا إلى أن قيمة إيجار الفدان في عام ٢٠١١ كانت ألف جنيه، متسائلا:" كيف ترتفع قيمة الإيجار عشر أضعاف في تلك الفترة".


وأيده في ذلك النائب بلال النحال، منتقدا موقف وزارة الأوقاف تجاه المواطنين البسطاء، وأبدى اندهاشه من إعلان وزارة الأوقاف مساعدتها ومساندتها للمواطن البسيط من خلال عائد الوقف الخيرى في الأعمال الخيرية. 


وأشار إلى أن هناك فارق كبير بين قيمة إيجار الفدان الزراعى التابع لهيئة الإصلاح الزراعى، والفدان الزراعى التابع لهيئة الأوقاف.

 

وقال النائب مجدى ملك، عضو لجنة الزراعة، إن ما يحاول المسئولين الترويج له بأن ارتفاع القيمة الايجارية أو غيرها من الملفات المتعلقة بالأراضى، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، هو كلام خاطئ، نظرا لأن القيادة السياسية تستهدف الحماية الاجتماعية للمواطن البسيط، وبالتالي نرفض حديث أي مسئول يحاول تبرير فشله.



 

وعقب النائب هشام الحصرى رئيس اللجنة، مؤكدا أن القيادة السياسية تراعى المواطن البسيط، وهو ما كان واضحا خلال عدد من الملفات التي طرحتها اللجنة خلال الفترة الماضية مثل غرامات الأرز ومديونيات البنك الزراعى، بالإضافة إلى المشروعات القومية. 


ووجه الحصرى، انتقادات حادة لوزارة الأوقاف، موجها حديثه لمستشار الوزارة الذي شارك في الاجتماع، قائلا:" في الوقت الذى تعلن فيه وزارة الأوقاف بحفاظها على أموال الوقف، إلا أنهم ينتقمون من المواطن والنفع العام في حقيقة الأمر".

وأضاف:"الموضوع مش جباية، فالوزارة عليها دور للمجتمع والوقوف بجانب المواطن البسيط".


واستشهد الحصرى، بواقعة عايشها شخصيا، قائلا: "على مدار الخمس سنوات الماضية كنت أتردد على وزارة الأوقاف لإنهاء إجراءات استبدال فدان أرض زراعة، لبناء مدرسة نفع عام بقرية في دائرتى، وبعد مجهود ضخم، وإجراءات عديدة، تم تسعير قيمة الفدان ب ٨ مليون جنيه، رغم أنه لمصلحة عامة وهى مدرسة ستتولى تعليم النشء والأجيال المقبلة، وهو ما يؤكد ابتعاد وزارة الأوقاف عن دورها المجتمعى".

ورفض الحصرى، تعقيب مستشار وزارة الأوقاف، مطالبا بحضور الوزير والمسئولين التنفيذيين.




تم نشر هذا المقال اولا على موقع بوابة فيتو

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق وزيرة التعاون الدولي: التمويلات عززت جهود تنمية قطاعات الكهرباء والغاز والإسكان
التالى تفاصيل مشاركة أشرف صبحي في اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشيوخ