أخبار عاجلة
عاجل.. صالح جمعة في سيراميكا كليوباترا رسميا -
60 ناقلة تنهي معاناة نقص البنزين بجازان -

وسط مخاوف من هجوم سيبراني.. لماذا انقطعت الكهرباء عن إسرائيل؟

وسط مخاوف من هجوم سيبراني.. لماذا انقطعت الكهرباء عن إسرائيل؟
وسط مخاوف من هجوم سيبراني.. لماذا انقطعت الكهرباء عن إسرائيل؟

شهدت إسرائيل انقطاعا في الكهرباء في وقت مبكر صباح اليوم الجمعة، الأمر الذي ترك أحياء بكاملها في دولة الاحتلال في الظلام.

 

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إن بعض أجزاء من الطريق السريع 20 تأثرت، وتوقفت إشارات المرور في وسط إسرائيل عن العمل.

 

كما تضررت المدن الكبرى الواقعة تحت الاحتلال ومن بينها القدس وحيفا وبئر السبع ونتانيا.

 

وقالت هيئة الكهرباء الإسرائيلية إن: الانقطاعات كانت نتيجة خلل في النظام، وعلى الرغم من المخاوف من أن يكون سبب الانقطاعات " هجوما إليكتروني، وإن كان الأمر ليس مؤكدا".

 

وعلى الرغم من ذلك، قال مسئولون أمنيون لقناةN12  الإسرائيلية إن: الهجوم السبراني ليس مستبعدا كسبب ممكن للانقطاعات.

 

وانتشرت شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي في إسرائيل، بأن ما جرى عبارة عن هجوم إلكتروني إيراني، وليس خللا فنيا كما ادعت شركة الكهرباء.

 

وفسرت هيئة الكهرباء انقطاع التيار بأنه نتيجة مشكلة في نظام التوصيل التي تسببت في توقف محطة الكهرباء في جنوب إسرائيل عن العمل، الأمر الذي تسبب في رد فعل متسلل.

 

وفي نفس وقت الانقطاعات تقريبا لم يكن من المتاح الوصول إلى الخط الساخن أو موقع الهيئة، ونشرت الهيئة إعلانا يقول إنه متوقفا للصيانة.

 

وعلى الرغم من تأكيد الهيئة أن التيار الكهربائي سيعود خلال 15 دقيقة من بداية الانقطاعات إلا ان إسرائيليين في القدس وأشدود، ومدن أخرى أخبروا صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أنه استمر وقتا أطول من ذلك.

 

وفي مايو الماضي، بحثت الحكومة الأمنية الإسرائيلية المصغرة، هجوما سيبرانيا "خطيرا" على البنية التحتية، تعرضت له دولة الاحتلال.

 

ولم يتضح آنذاك من كان وراء الهجوم الواسع، لكنه وفقا لتقارير إعلامية غربية، فإن إيران هي من نفذته.

 

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية، وبينها "يديعوت أحرونوت" والقناة 13 الإسرائيلية، أن اجتماع المجلس الأمني عقد بشكل سري ، وطلب من الوزراء المشاركين التوقيع على استمارات سرية.

 

ويقال مسؤولون إسرائيليون إن الهجوم لم يتسبب في أضرار كبيرة، واقتصر الخلل على المنشآت المائية في بعض المجالس المحلية.

 

لكن إسرائيل اعتبرت هذا الهجوم تصعيدا كبيرا من قبل الإيرانيين وعبورا للخط الأحمر حسب وسائل الإعلام المحلية، لأن الهجوم استهدف مرافق مدنية.

 

وفي مايو الماضي أيضا، قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن إسرائيل هي على الأرجح من يقف خلف هجوم إلكتروني نُفذ في التاسع من ذات الشهر وألحق أضرارا كبيرة في عمل ميناء "الشهيد رجائي" في بندر عباس في إيران.

النص الأصلي

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يعلق على مستجدات الساحة الوطنية