رئيس وزراء يجتمع مع قيادات «الجبهة الثورية» عشية توقيع اتفاق السلام

رئيس وزراء يجتمع مع قيادات «الجبهة الثورية» عشية توقيع اتفاق السلام
رئيس وزراء السودان يجتمع مع قيادات «الجبهة الثورية» عشية توقيع اتفاق السلام

استقبل رئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك، اليوم الجمعة، في مدينة جوبا، رئيس "الجبهة الثورية السودانية" (التي تضم قوى سياسية وحركات مسلحة)، الدكتور الهادي أدريس.
ونقل مجلس الوزراء السوداني، في بيان، عن أدريس قوله إن اللقاء كان بغرض المباركة والتهنئة بمناسبة التوقيع على اتفاق السلام بشكل نهائي غدا السبت، لافتا إلى أنه قدم شرحا لرئيس مجلس الوزراء، حول استعداد "الجبهة الثورية" للتوقيع على اتفاق السلام وتحولها إلى الداخل بكامل قيادتها، للبدء في العمل مع كل القوى السياسية وحكومة الفترة الانتقالية من أجل الاستقرار وتنمية البلاد.
وأوضح أن اللقاء كان وديا وأخويا، مشيدا بالاسهامات الكبيرة لرئيس مجلس الوزراء في عملية تحقيق السلام من خلال زياراته المتواصلة لمدينة جوبا، وعمله مع فريق الوفد الحكومي المفاوض.
وأكد حرص "الجبهة الثورية" على تنفيذ اتفاق السلام، الذي سيسهم في تحسين الوضع السياسي والاقتصادي بالسودان.
وقال إن رئيس الوزراء السوداني، أكد جاهزية الحكومة لاستقبال وفد "الجبهة الثورية" في الخرطوم، والعمل معها.
في غضون ذلك، استقبل حمدوك، في جوبا، مالك عقار رئيس "الحركة الشعبية - شمال – جناح مالك عقار"، الذي أوضح أن اللقاء ناقش عدة قضايا أهمها قضية السلام، الذي سيتم توقيعه يوم غد السبت.
وأضاف أن اللقاء تناول مالآت السلام والمتوقع منه، والدفع بإدارة الفترة الانتقالية بدماء جديدة، مشيرا إلى أن اللقاء كان مفيدا ومثمرا.
كما استقبل حمدوك، في جوبا، رئيس "حركة جيش تحرير – جناح مناوي"، مني أركو مناوي، الذي أوضح أن اللقاء تطرق إلى مابعد توقيع اتفاق السلام وكيفية التعاون من أجل معالجة قضايا السودان بشكل عام.
وأشار إلى أن اللقاء تناول الترتيبات الأمنية ما بعد توقيع اتفاق السلام، وخاصة وضع بعثة الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة في دارفور "يوناميد"، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه طرح رؤية بضرورة بقاء "يوناميد" لفترة طويلة للاستفادة من امكانياتها في إعادة النازحين واللاجئين، وفي الجوانب الأمنية والسياسية والاجتماعية والتنموية

جميع المقالات والاخبار والتعليقات
المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد فيلا كوتي.. لماذا لا يواجه الموسيقيون الاضطهاد في نيجيريا؟
التالى بدفاعه عن الرسوم المسيئة.. ماكرون يضع فرنسا في مرمى «العاصفة»