"شراع" يبحر بـــ ناشئة الشارقة وفتياتها إلى عالم ريادة الأعمال

"شراع" يبحر بـــ ناشئة الشارقة وفتياتها إلى عالم ريادة الأعمال
"شراع" يبحر بـــ ناشئة الشارقة وفتياتها إلى عالم ريادة الأعمال

"شراع" يبحر بـــ ناشئة الشارقة وفتياتها إلى عالم ريادة الأعمال

 

الشارقة: سامح بدر

أطلق مركز الشارقة لريادة الأعمال "شراع"، بالتعاون مع "ناشئة الشارقة"، و"سجايا فتيات الشارقة"، التابعتين لمؤسسة "ربع قرن" لصناعة القادة والمبتكرين، برنامج "مدرسة شراع الإلكترونية" بهدف تدريب مجموعة من منتسبي ناشئة الشارقة وسجايا فتيات الشارقة على أساسيات ريادة الأعمال، وكيفية الوصول إلى الأفكار التي تدعمها التكنولوجيا وسبل تطويرها.

وضمّ البرنامج الذي استمر على مدار أسبوعين، وتم تقديمه باللغة الإنجليزية عبر تقنيات الاتصال المرئي بواسطة منصة "زوم"، سلسلة من ورش العمل التفاعلية، التي ركزت كل منها على إكساب المشاركين مهارة أساسية في عالم ريادة الأعمال، وتبعها اختبارات للتأكد من مدى فهم المنتسبين للمعلومات وإتقان المهارات المكتسبة وكيفية تطبيقها على أرض الواقع.

وأعربت فاطمة محمد مشربك، مدير ناشئة الشارقة بالإنابة عن سعادتها بالتعاون المشترك مع مركز الشارقة لريادة الأعمال "شراع"، بالشكل الذي يحقق التكامل بين كافة مؤسسات ودوائر إمارة الشارقة، ويعود بالنفع على الشباب واليافعين، وقالت: "يأتي هذا التعاون منسجماً مع رسالتنا في ناشئة الشارقة التي تتجسد في اكتشاف وتنمية واستثمار طاقات منتسبينا في بيئة إماراتية محفزة على الإبداع والابتكار من خلال تصميم وتنفيذ برامج وأنشطة وفعاليات تستشرف المستقبل، بالتعاون مع شركاء محليين وعالميين".

وأضافت مشربك: "نحرص على دعم المواهب الريادية للمنتسبين، وتوفير المساحة الحرة اللازمة لمساعدتهم في التعبير عن أفكارهم وطرحها من دون تردد أو خوف من التفكير في النتائج، إضافة إلى تمكينهم من تقديم أفكار ومشاريع وتطويرها، عبر تطبيق أفضل الممارسات بما يخدم الاقتصاد الوطني".

من جانبها قالت الشيخة عائشة بنت خالد القاسمي، مديرة سجايا فتيات الشارقة: "أردنا من خلال إشراك المنتسبات في هذا البرنامج أن نطلعهنّ على أهم المساهمات التي تحققها هذه الثورة التقنية على صعيد بيئة الأعمال وتأسيس المشاريع وهذا يسهم في تزويدهنّ بالخبرات اللازمة التي تعود عليهنّ بالنفع في مستقبلهنّ العملي".

وتابعت الشيخة عائشة بنت خالد القاسمي: "نعمل في سجايا فتيات الشارقة وفق خطط وبرامج متكاملة لتزويد المنتسبات بكلّ ما يلزمهنّ للنهوض بقدراتهنّ ومهاراتهنّ، فالمعرفة أساس نجاح الأعمال والإبداع غاية مهمة نحرص على تكرسيها في نفوسهنّ وهذا كلّه ينعكس على مختلف الأنشطة التي يقمن بها ليكنّ قادرات في المستقبل على اثبات أنفسهنّ وخدمة محيطهنّ ومجتمعهنّ".

من جانبها قالت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع): " تربطنا شراكة وثيقة مع (ناشئة الشارقة)، و(سجايا فتيات الشارقة)، فكلتا المؤسستين تدركان قيمة تشجيع المنتسبين على استكشاف عالم ريادة الأعمال منذ الصغر، ويسعدنا أن نعزز هذه التعاون من خلال برنامج (مدرسة شراع الإلكترونية)، الذي يراعي في تصميمه تمكين الأجيال الناشئة، وتزويدها بالمعارف اللازمة لإطلاق المشاريع التجارية القائمة على التكنولوجيا، بهدف تحقيق التأثير الإيجابي المنشود على المجتمع ككل. كما أننا نسعى إلى تعزيز المهارات الفكرية الإبداعية وتنميتها، لتمكين الشباب من تحقيق التغيير البنّاء، والنجاح على الصعيدين الشخصي والمهني".

وتعرّف المشاركون خلال الجلسة على أهم المهارات الأساسية المطلوبة عند تأسيس شركة ناشئة في المجال التكنولوجي، كما تدربوا على كيفية فهم مخطط نموذج العمل التجاري، بما يساعدهم على فهم أفكارهم واكتشاف قيمتها وأهميتها، وأساليب توضيح مضمونها إلى المتعاملين المستهدفين.

وتعلم المشاركون مهارات فهم المتعاملين والجمهور المستهدف، وطرق تقييم الحلول وتطويرها عبر تحليل استبيانات آراء المتعاملين، إضافة إلى مهارات تحديد المنافسين وكيفية التمييز بينهم، كما اطلع المشاركون على طرق إعداد العرض التقديمي الأولي للمشروع، لبدء التشغيل بما يحقق الريادة في عالم الأعمال.

وتضمّن البرنامج عدداً من الجلسات النقاشية والحوارية التي جمعت المشاركين مع عدد من رواد الأعمال في المجتمع الإماراتي ممن قدم لهم "شراع" الدعم الكامل لاستكمال أفكار مشاريعهم وتطبيقها حتى تمكنت من فرض وجودها في الأسواق، كما تعرف المشاركون إلى خلاصة خبراتهم في تأسيس مشاريعهم، إضافة إلى التحديات التي واجهتهم وطرق التغلب عليها، وتعرفوا إلى أهم أسرار ريادة الأعمال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزيد داخلية فرنسا: مكافحة "الإرهاب" الإسلامي أولوية

معلومات الكاتب