أخبار عاجلة

ليلة طرد مريم فخر الدين بـ«قميص النوم » من زوجها

الميدان اليمني

شاركها

الميدان اليمني – متابعات – :

روت صحيفة “أخبار اليوم” قصة انفصال الفنانة المصرية الراحلة مريم فخر الدين عن زوجها الفنان الراحل محمود ذو الفقار، والتفاصيل التي سبقت طلاقهما.

اعتداء بالضرب وطرد بملابس النوم

وقالت الصحيفة أن القصة بدأن عندما عادت الفنانة مريم فخر الدين إلى منزلها فوجدت زوجها ينتظرها غاضباً، ويسألها عن سبب التأخير؛ لتجيبه بأن التصوير السبب، لكنه لم يستمع لها وفقد أعصابه وبدأ يعتدي عليها بالضرب على وجهها وجسدها، وتحولت عين «مريم» اليمنى إلى اللون «الأزرق»، إضافة إلى كدمات بجسدها، وصمم الزوج على طردها من المنزل حافية القدمين وبملابس نومها، ولم يكن معها أي نقود.

مفاجأة صادمة عند محاولة الصلح بين الزوجين

وتابعت الصحيفة : عندما حاول المحيطين بهما الإصلاح بين الزوجين فاجأتهم “مريم” بالرد قائلةً: “تصوروا إني دفعت لزوجي الذي ضربني وأهانني 500 جنيه قبل أن يضربني بأسبوع، وأن سبب الخلاف إيراداتي التي تزيد في الوقت الذي تهبط فيه إيراداته، وإنني أقوم بسداد كل عجز في إيراداته وسئمت من هذا السداد المستمر، واحتفظت بالمال الذي تضيع أعصابي في كسبه».

سأعيش من أجل ابنتي فقط

ووفقاً لـ”أخبار اليوم” أكدت “مريم فخر الدين” أن زوجها تسبب في فقدانها حاسة السمع نتيجة اعتدائه عليها، وأجرت عملية جراحية في إحدى أذنيها دون فائدة، وأنهت حديثها: “سأصاب بانهيار عصبي إذا لم أحصل على الطلاق، وسأعيش لابنتي لأنها كل شيء في حياتي”.

صدى العرب

صدى العرب محرك بحث اخبارى و تخلي صدى العرب مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر ليلة طرد مريم فخر الدين بـ«قميص النوم » من زوجها او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر الميدان اليمني كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر
نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فضائح الفساد المالي وغسل الأموال تفجر خلافات كبيرة واتهامات متبادلة عقب تقرير أممي أثار ضجة كبيرة حول الوديعة السعودية
التالى كشف جدول أعماله.. ناشط: وفد الانتقالي في موسكو بدعوة روسية