أخبار عاجلة




شاهد بالفيديو والصور.. مشاهد حية من قلب الحدث توثق لحظة إعدام قتلة الشاب عبدالله الأغبري في العاصمة صنعاء







الميدان اليمني



شاركها

الميدان اليمني – خاص

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، اليوم الإثنين 6 / 2021، تنفيذ حكم الإعدام رمياً بالرصاص لأربعة مدانين بقتل الشاب عبد الله الأغبري تحت التعذيب الوحشي في جريمة هزت الشارع اليمني وتحولت إلى قضية رأي عام.

وفي ظل إجراءات أمنية مشددة، نفذت النيابة العامة في صنعاء، صباح اليوم الإثنين حكم القصاص الشرعي، بحق 4 جناة لقتلهم عمدا وعدوانا المجني عليه عبدالله الأغبري.

وتم تنفيذ حكم الإعدام رمياً بالرصاص بحق الجناة: عبد الله حسين ناصر السباعي، وليد سعيد الصغير العامري، محمد عبدالواحد محمد الحميدي، ودليل شوعي محمد الجربة.

من جانبه، قال وضاح قطيش عضو هيئة الدفاع في قضية الأغبري، إنه تم تنفيذ حكم الإعدام لـ 4 متهمين بقتل الشاب اليمني وسط إجراءات أمنية مشددة، بحضور أولياء الدم في العاصمة صنعاء”.

وأضاف قطيش في منشور عبر حسابه على موقع فيسبوك رصده “الميدان اليمني”: “قام بعض التجار وأولياء أمور المحكوم عليهم من أجل العفو عن دم الشهيد، فاختار أولياء الدم الاحتماء بإنصاف العدل، وتم إعدام المحكوم عليهم”.

المدانين بقتل الشاب عبدالله الأغبري قبل دقائق من إعدامهم

وفرضت جماعة الحوثيين إجراءات مشددة في محيط مبنى السجن المركزي بصنعاء حيث نفذ حكم الإعدام.

وأكد وهيب الأغبري، شقيق المجني عليه، تنفيذ حكم الإعدام، ورفض الأسرة  العفو والتنازل رغم العروض المغرية التي قدمتها عائلات المدانين.

لمشاهدة فيديو لحظة إعدام قتلة الشاب عبدالله الأغبري

ونهاية / 2021، أصدرت المحكمة العليا في صنعاء، حكما نهائيا بإعدام أربعة أشخاص أُدينوا بتعذيب الشاب عبدالله الأغبري، حتى الموت، في 2020، كما قضى الحكم بالسجن 5 سنوات للمتهم الخامس مع دفع دية مغلظة، لتغلق بذلك ملف قضية الأغبري التي تحولت إلى قضية رأي عام.



وأدانت محكمة شرق الأمانة المتهمين بقتل الأغبري وقضى منطوق الحكم بإدانة المتهمين: “عبدالله حسين ناصر السباعي، ووليد سعيد الصغير العامري، ومحمد عبدالواحد محمد الحميدي، ودليل شوعي محمد الجربة، ومنيف قائد عبدالله مغلس، بالتهم المنسوبة اليهم في البند الأول من قرار الاتهام، ومعاقبتهم بالإعدام قصاصا وذلك رمياً بالرصاص لقتلهم عمدا وعدوانا المجني عليه عبدالله قائد الأغبري”.

وقضى منطوق الحكم بإدانة عبدالله إسماعيل أحمد القدسي بالتهمة المنسوبة إليه في البند الثاني من قرار الاتهام ومعاقبته بالحبس لمدة سنتين تبدأ من تاريخ القبض عليه.

المدانين بقتل الشاب عبدالله الأغبري قبل دقائق من إعدامهم

وتعود قضية مقتل الشاب عبدالله الأغبري إلى /آب 2020، حين أقدم عدد من الأشخاص على تعذيبه بالتناوب لفترة تزيد عن 6 ساعات، في محل تجاري مخصص للهواتف النقالة، بالعاصمة صنعاء.

وتحولت جريمة التعذيب هذه إلى قضية رأي عام بعد انتشار فيديوهات لتعذيب الأغبري داخل محل لبيع الهواتف يمتلكه أحد المدانين في صنعاء.

وظهر المتهمون وهم يقومون بتعذيب الشاب الأغبري، في مقاطع فيديو انتشرت بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، لتثير حالة من السخط في الشارع اليمني، لتصبح قضية رأي عام.

وأحصى تقرير الطبيب الشرعي عددا صادما من آثار التعذيب الوحشي الذي تعرض له الأغبري، بينها “573 جلدة بالأسلاك، و187 صفعة، و88 لكمة”.

كما أضيف في قرار اتهام النيابة أن الخمسة المتهمين انهالوا عليه عدوانا بوسائل وحشية مباشرة، بمختلف أنواع التعذيب ركلا وضربا وزبطاً، كانت كافية لإزهاق روحه.

وتمكنت الأجهزة الأمنية التابعة للحوثيين، من القبض على المتهمين الستة عقب الجريمة بساعات، إثر محاولة الجناة استخراج تقرير طبي بأن سبب وفاة الأغبري الانتحار.

** يمكنك متابعة المزيد من أخبار اليمن الآن عبر موقع الميدان اليمني.

صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع الميدان اليمني

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الميدان اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الميدان اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



التالى الى اين وصلت معارك مأرب وما الذي حققه الحوثيين ؟