أخبار عاجلة




استقالة زلماي خليل زاد من منصب مبعوث الولايات المتحدة إلى أفغانستان - العرب والعالم -




استقالة زلماي خليل زاد من منصب مبعوث الولايات المتحدة إلى أفغانستان - العرب والعالم -
استقالة زلماي خليل زاد من منصب مبعوث الولايات المتحدة إلى أفغانستان - العرب والعالم -




صدى العرب



أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء أمس الاثنين، استقالة مبعوث واشنطن إلى زلماي خليل زاد من منصبه، وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن في بيان مقتضب إن نائب المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان توماس ويست الذي كان مستشاراً لـ «البيت الأبيض» حين كان الرئيس نائباً للرئيس الأسبق باراك أوباما، سيخلف «زاد» في منصبه.

وأعرب بلينكن، عن شكره لقضاء «زاد» عقودا من الخدمة للشعب الأمريكي، وفقا لما ذكرته شبكة « اليوم» الإخبارية الروسية.

من جانبها، قالت قناة «العربية» الإخبارية، إن استقالة خليل زاد، جاءت بعد فشل الجهود الدبلوماسية التي بذلها في منع حركة «» من الاستيلاء على السلطة في البلاد.

وأشارت الخارجية الأمريكية، إلى أن ويست سيقود الجهود الدبلوماسية ويقدم المشورة لـ بلينكن ومساعده لمكتب شؤون جنوب ووسط آسيا.

المفتش العام في الخارجية يفتح تحقيقات في عمليات واشنطن في أفغانستان

من جانبها، أشارت مجلة «بوليتيكو» الأمريكية، إلى أن المفتش العام في الخارجية فتح تحقيقات في المرحلة الأخيرة من عمليات واشنطن في أفغانستان.



وقالت مذكرة داخلية موجهة إلى بلينكن، إن التحقيقات ركزت على برنامج تأشيرات الهجرة الخاصة، ومعالجة ملفات الأفغان الذين من المقرر السماح لهم بدخول ، وإعادة توطين الأفغان، وإجلاء السفارة الأمريكية من كابول.

 من جانبها، أعلنت واشنطن، أمس الاثنين، عدم مشاركتها في المباحثات حول أفغانستان المقررة، في العاصمة الروسية «موسكو» والتي ستشارك فيها روسيا والصين وباكستان.

وأوضحت الخارجية الأمريكية، أن هناك مشاكل لوجستية تمنع مشاركتها، واعتبرت الوزارة أن المنتدى الذي ستنظمه روسيا بناء.

وكانت موسكو، أعلنت أنها ستستضيف، غدا الأربعاء، مؤتمرا حول الأوضاع في أفغانستان وتم توجيه الدعوة للمشاركة إلى كل من: الولايات المتحدة والصين وباكستان والهند وإيران وحركة «طالبان».

وقال مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون لوكالة «رويترز»، في وقت سابق، إنه خلال السنوات الـ3، التي قضاها خليل زاد في هذا المنصب، أصبح وجها لواحد من أكبر الإخفاقات الدبلوماسية الأمريكية في الذاكرة الحديثة.

صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع الوطن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق مصر: الإفراج عن الناشط الحقوقي باتريك زكي بعد مرور 22 شهرا على اعتقاله
التالى معهد أمريكي يكشف عن المعلومات الأولية من جنوب إفريقيا بشأن (أوميكرون)