أخبار عاجلة
محافظ حفر الباطن يستقبل مدير الشؤون الصحية -




الجيش اليمني يحبط هجمات «حوثية» في مأرب



الجيش اليمني يحبط هجمات «حوثية» في مأرب
الجيش اليمني يحبط هجمات «حوثية» في مأرب




عدن، صنعاء (الاتحاد، وكالات)



أحبط الجيش اليمني مسنوداً بمقاتلي القبائل وطيران تحالف دعم الشرعية هجمات شنتها ميليشيات الحوثي الإرهابية في محافظة مأرب، فيما حمل ناشطون حقوقيون الميليشيات المسؤولية القانونية والأخلاقية الكاملة والنتائج التي ممكن أن تترتب إثر هجومها وتصعيدها المستمر على المحافظة واستهدافها المدنيين والنازحين والبنية التحتية، جاء ذلك بينما وثق مركز حقوقي مقتل وإصابة 2032 شخصاً في مأرب على يد الميليشيات الانقلابية.
وتمكنت قوات الجيش اليمني ومقاتلو القبائل، أمس، من إحباط هجمات للميليشيات الحوثية في جبهات القتال جنوب محافظة مأرب، مكبدة الميليشيات خسائر موجعة في الأرواح والمعدّات.
وأوضح مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة أن مدفعية الجيش استهدفت تحركات وتجمعات حوثية ونجحت في إصابة وتدمير مدرعتين وناقلتي جند، نتج عنها مصرع جميع من كانوا على متنها.
وشنت مقاتلات تحالف دعم الشرعية عدة غارات جوية ناجحة استهدفت مواقع وتعزيزات للميليشيات نتج عنها تدمير وإحراق مدرعات وآليات قتالية ومصرع العشرات من عناصر الميليشيات. وتخوض قوات الجيش مسنودة بمقاتلي القبائل وطيران تحالف دعم الشرعية معارك مستمرة ضد ميليشيات الحوثي للأسبوع الثاني على التوالي في مختلف جبهات القتال جنوب محافظة مأرب.
وحمل ناشطون حقوقيون، ميليشيات الحوثي المسؤولية القانونية والأخلاقية الكاملة والنتائج التي ممكن أن تترتب عليها على كل المستويات إثر هجومها وتصعيدها المستمر على محافظة مأرب واستهدافها المدنيين والنازحين والبنية التحتية.
وتطرق رئيس البيت الأوروبي اليمني لحقوق الإنسان منصور الشدادي، في ندوة عقدت بمدينة جنيف بعنوان «الانتهاكات الحوثية في مأرب، تصعيد عسكري ضد المدنيين» إلى التصعيد العسكري الحوثي المستمر على محافظة مأرب والذي خلف أضراراً كبيرة في البنية التحتية وضريبة بشرية كبيرة خصوصاً بين المدنيين الذين يتعرضون وبشكل مستمر للضربات العشوائية والمتعمدة التي تشنها الميليشيات بغية تحقيق نصر عسكري.
وأشار إلى أن الضربات والهجمات الحوثية على مأرب تتنوع من خلال إطلاق صواريخ طويلة المدى وباليستية إلى ضربات الطيران المسير والهاون وقذائف الكاتيوشا، محملاً ميليشيات الحوثي المسؤولية القانونية والأخلاقية الكاملة للهجوم على مأرب والنتائج التي ممكن أن تترتب عليها على كل المستويات.
واستعرض رئيس المركز اليمني الهولندي للدفاع عن الحقوق والحريات ناصر القداري، الانتهاكات والجرائم الجسيمة التي ترتكبها ميليشيات الحوثي بحق المدنيين والنازحين في محافظة مأرب من خلال استهدافها لمنازل المدنيين والنازحين بالصواريخ و المدفعية الثقيلة والطائرات المسيرة مما تسبب في قتل وجرح عدد كبير من المدنيين والنازحين، مشيراً إلى أن ما يحدث في مأرب هو محاولة أخرى لتدمير وتهجير قسري واعتداءات إجرامية اعتاد المجتمع الدولي أن يتوقعها من قبل الميليشيات الحوثية.
وأوضح القداري، أن تقريرا حقوقيا وثق قيام ميليشيات الحوثي بآلاف الانتهاكات في محافظة مآرب خلال الفترة من 2015 وحتى يونيو 2021، بتدمير 39 منزلاً، و109 منشآت عامة، وأكثر من 2322 منشأة خاص، وتفجير 26 منشأة خدمية عامة وخاصة شملت تفجير مسجد في صرواح ومدرسة في آل صلاح بمديرية مجزر وتفجير 24 منزلًا بمديرية مجزر وصرواح، و69 حالة اعتداء على مرافق طيبة و16 حالة منع وإعاقة وصول مساعدات إنسانية و7 حالات اعتداء على أماكن أثرية وتاريخيه.
بدورها، أشارت الناشطة الحقوقية بشرى الجبيحي، إلى أن استمرار الهجوم الحوثي على مدينة مأرب أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني للنازحين، مطالبة بإيقاف الهجمات المستمرة التي تقضي على حياة الأبرياء بشكلٍ أو بآخر، وتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية للنازحين والمتضررين والسماح للمنظمات الإنسانية بممارسة عملها دون شرط أو قيد، وتوفير حزمة إنقاذ اقتصادية طويلة الأمد لليمن من شأنها المساعدة في استقرار الاقتصاد وتعزيز النظام المالي لمنع المزيد من الارتفاع في أسعار المواد الغذائية وتحسين الظروف المعيشية.
في غضون ذلك، كشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان «تحالف رصد»، أن الميليشيات الحوثية تسببت في مقتل وإصابة 2032 شخصاً بينهم 294 طفلاً و132 امرأة و104 مسنين خلال الفترة من 2014 وحتى يونيو 2021م، من خلال استهدافها المباشر والمتعمد للأحياء المأهولة بالسكان ومخيمات النازحين بمحافظة مأرب.
وأوضح «تحالف رصد» في تقرير عن انتهاكات الميليشيات الحوثية بمأرب أطلقه، أمس، بعنوان «مأرب: مدنيون تحت القصف والحصار»، أن الضحايا الذين سقطوا بين قتيل وجريح كان بسبب الاستخدام المفرط من قبل الميليشيات الحوثية للصواريخ البالستية وصواريخ الكاتيوشا والطائرات المسيرة والقذائف المدفعية والألغام والعبوات الناسفة، مشيراً إلى أنه تلقى رصد 1287 بلاغاً وشكوى تتعلق بوقائع القصف وحوادث انفجار الألغام التي نفذتها الميليشيات بحق سكان محافظة مأرب، حيث تم رصد 871 واقعة قصف صاروخي و119 واقعة قصف مدفعي و44 واقعة هجوم بطائرات مسيرة و262 واقعة انفجار ألغام وعبوات ناسفة وذخائر غير متفجرة.

صدى العرب صحيفة الاتحاد




تم نشر هذا المقال اولا على موقع صحيفة الاتحاد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة الاتحاد ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة الاتحاد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق الكويت.. مصادر: إصدار أمر بالعفو عن المعارضين الموجودين في الخارج
التالى النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني يلتقي بالمبعوث الفرنسي الخاص للسوان