أخبار عاجلة
"بتكوين" تقترب من أعلى مستوياتها -
"الصحة": 49 إصابة جديدة بكورونا وتعافي 38 -




ماجد نجم يتفقد مستشفى بدر لمتابعة أعمال التطوير



ماجد نجم يتفقد مستشفى بدر لمتابعة أعمال التطوير
ماجد نجم يتفقد مستشفى بدر لمتابعة أعمال التطوير




صدى العرب زار الدكتور ماجد نجم، القائم بأعمال رئيس جامعة حلوان، مستشفى بدر الجامعي في إطار المتابعة المستمرة لمشروعات تطوير المستشفيات الجامعية للوقوف على الأعمال التي تم إنجازها بالفعل في مستشفى بدر ومسارات استكمال تطويرها تمهيدًا لافتتاح المرحلة الثانية، كما عقد اجتماعًا مع مسئولي المستشفى وقيادته لمناقشة آليات العمل الحالية ومقترحات التطوير.



عقد الاجتماع بحضور الدكتور وليد السروجي القائم بعمل عميد كلية الطب، والدكتور وائل عمر المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة حلوان، والدكتور كريم منتصر نائب مدير المستشفى، وأ د. م/ هابي حسني المستشار الهندسى لجامعة حلوان، وم. أحمد عبد المقصود مدير عام الإدارة الهندسية، ومهندسي المشروع، ومسئولي الشركات الهندسية المشاركة في عملية تطوير مستشفى بدر.

وخلال الزيارة تفقد الدكتور ماجد نجم سير الأعمال بالمستشفى، مؤكدًا أن العمل بدأ منذ فترة ويستمر بجهود كبيرة وقد تم إنجاز الكثير منها على عدة مراحل ويجري الاستعداد لافتتاح المرحلة الثانية، مضيفًا أن الفترة الحالية تشهد استكمال أعمال التشطيبات في العديد من الوحدات والأقسام الجديدة، وعمل التجهيزات الطبية واستكمال المرافق والخدمات الحيوية والفرش الطبي والأجهزة، وتابع  جولته فى وحدة الكلى ووحدة الرعاية والقسم الداخلي بالمستشفى ووحدة قسطرة القلب ومطبخ المستشفى والمغسلة، والمطعم، والحضانات ووحدة المناظير وجميعها تم الانتهاء من ٩٠٪ من الأعمال التى تجري بها تمهيدا للافتتاح.

كما تفقد عربات الإسعاف المجهزة  الجديدة التي تم إلحاقها بالمستشفي للاطمئنان على جاهزيتها لاستقبال الحالات الحرجة والطوارئ ونقلهم بشكل آمن، دون أي مضاعفات، وعدم تعريض حياة المرضى  للخطر والحفاظ على سلامتهم ، مؤكداً  أن ذلك يأتى في إطار اهتمام جامعة حلوان بالقطاع الصحي وصحة المواطن المصري، وخاصةً أن مستشفى بدر يخدم  آلاف المواطنين من سكان مدينة بدر، والمناطق المجاورة لها، والتي تقع على طريق "القاهرة - السويس"، مشيرًا إلى أن الجامعة تسعى  إلى التطوير الدائم والمستمر للمستشفى.  

وأوضح الدكتور ماجد نجم أن مستشفى بدر يشهد طفرة كبيرة في عملية التطوير والتحديث مع انتظام العمل بداخلها لتقديم الخدمات الطبية بالعيادات الخارجية والعمليات الجراحية ووحدة علاج الأورام والمعمل والأشعة، وقد ضمت أعمال التطوير منذ المرحلة الأولى مبنى العيادات (أ) ومبنى (ب)، ويضم مبنى (أ) عيادات سمعيات ومعامل بنك دم ومعامل وأشعة، وأجهزة الايكو ورسم القلب بالمجهود وجميعها على أحدث مستوى طبي من حيث الإمكانات وكذا عيادات الكيماوي، كما تم افتتاح مبنى (ب) والذي يشمل عمليات الطوارئ والحوادث، وسكن الأطباء، و٧ عيادات جديدة لتصبح ١٨ عيادة، وكذا شهدت المرحلة الأولى تطوير المعامل وبنك الدم، وغرف العمليات، تغيير شبكات الكهرباء الداخلية والخارجية وكشافات الطوارئ وتغيير شبكات الصرف الصحي ونظم إطفاء الحريق، وزيادة أعداد المكيفات.



وعقب ذلك تم تشغيل وحدة القسطرة القلبية والتى تم دعمها بأحدث الأجهزة وأكثرها تطورا بمصر، وأحدث أجهزة الموجات الصوتية للقلب ووحدة رعاية القلب حديثة التجهيز، وذلك لاستقبال مرضى القلب بعيادة القلب والأوعية الدموية بالعيادات الخارجية، بالإضافة إلى جاهزية المستشفى بأحدث أجهزة جراحات القلب المفتوح  مع فريق طبى متخصص من استشاريي قسم جراحة القلب والصدر بالتعاون مع قسم القلب على مدار اليوم.

هذا بالإضافة إلى افتتاح وحدة علاج الأورام والعلاج الكيميائي وتهدف إلى خدمة جميع مرضى الأورام كرعاية نهارية مجهزة بالكامل بها صيدلية إكلينيكية لتحضير العلاج بشكل آمن، مجهزة بأحدث الإمكانات؛ وذلك في إطار دور كلية الطب لتقديم خدمة طبية متميزة دون عناء للمرضى .

وكذلك افتتاح قسم الطوارئ الذي يقدم خدمات متكاملة على مدار الساعة، ويتكون من غرف عمليات كبسولات كاملة التجهيزات، وتجهيز مستلزمات وتجهيزات بنك الدم، وعيادات للفحص والعلاج، ويتولى الإشراف على هذا القسم فريق من الأطباء متخصص في الطوارئ، يساعدهم فريق من التمريض مدرب على مختلف أنواع إجراءات الطوارئ بما في ذلك إنعاش القلب والجهاز التنفسي في حالات السكتة القلبية، كما يتوفر بالقسم سيارات إسعاف مجهزة بالكامل لخدمة ونقل المرضى.




تم نشر هذا المقال اولا على موقع الدستور

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الدستور ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الدستور ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق «البرلمان العربي»: الإرهاب الحوثي انتهاك للأمن والسلم الدوليين
التالى قتلى وجرحى ولحظات هلع يمر بها الشارع اللبناني