أخبار عاجلة
"محمد نبي الرحمة".. ندوة بثقافة الجيزة -
ثقافة القليوبية تحتفل بالمولد النبوي الشريف -




صناعيو ريف دمشق مستمرون بالعمل.. ما هي أبرز مطالبهم؟







صدى العرب

الوكالة العربية السورية للأنباء



دمشق-سانا

دعم الصناعيين وتوفير المحروقات والمواد الأولية ضمن الإمكانيات المتاحة أبرز ما طرحه الصناعيون في منطقة القلمون خلال جولة وزير الصناعة زياد صبحي صباغ ومحافظ ريف دمشق معتز ابو جمران على منشاتهم الصناعية في النبك والقسطل ويبرود ورأس المعرة.

وشدد الصناعيون على أنهم مستمرون في العمل والإنتاج رغم كل الصعوبات التي تواجه القطاع الصناعي نتيجة الحصار الجائر الذي تعاني منه البلاد.

وزير الصناعة وفي تصريح للإعلاميين أوضح أن هدف الزيارة هو الوقوف على واقع الصناعة في سورية والتأكيد أن الصناعة ما زالت رغم كل الضغوط والحرب الظالمة على بلدنا مستمرة وستبقى صامدة بوجه الإجراءات القسرية أحادية الجانب والحرب الاقتصادية.

ولفت الوزير صباغ إلى عزم الحكومة تذليل كل التحديات بغية النهوض بواقع كل منشأة صناعية تعمل وأن هناك تفهما من قبل الصناعيين لواقع الحال وتم الاتفاق على أن تنطلق عجلة الإنتاج بالشكل الأمثل.



من جهته محافظ ريف دمشق أشار إلى أنه يتم العمل على تأمين متطلبات العمل وتوزيع المحروقات والمواد الأولية بشكل عادل ضمن الامكانات المتاحة لافتا الى أن هذا العام شهد أكبر نسبة للتراخيص الصناعية في المدن والمناطق الصناعية والواقع يشهد بأن المعامل تعمل بطاقة 80 بالمئة.

من جانبه رئيس مجلس مدينة يبرود المهندس أيمن حيدر أوضح في تصريح لسانا أن مجلس المدينة سيعمل على إنشاء منطقة صناعية جديدة على مساحة 77 هكتارا خلال 6 أشهر وهذا ما يساعد الصناعيين على تطوير أعمالهم في منطقة يبرود.

وأكد عدد من الصناعيين ممن التقتهم سانا خلال الجولة تمسكهم بالعمل بمنشاتهم وتلبية متطلبات العملية الانتاجية مبدين تفهمهم للظروف التي تمر بها البلاد من حصار ظالم حيث أشار نائب المدير العام لشركة للمعكرونة أن مطالبهم تتلخص بتوفير المواد الأولية “قمح وسميد” إضافة للمحروقات.

من جهته الصناعي موفق بحبوح بين أنه في العام 1996 افتتح منشأته لصناعة بلاط الانترلوك والاطاريف والمجاري المطرية لسد حاجة السوق المحلية من هذه المنتجات وأن توفير المحروقات وزيادة مخصصات الاسمنت هو الهاجس الأكبر لاستمرار الإنتاج معربا عن أمله بتوفير هذه المتطلبات فيما بين الصناعي زكي الحلاق من يبرود لزوي وفتل الخيوط اهمية زيادة ساعات عمل منشأته بصالاتها الأربع عبر زيادة ساعات التغذية الكهربائية أسوة بالمناطق الصناعية إضافة إلى توفير المحروقات بينما دعا عبد الرحيم طالب من معمل خاص بصناعة الاسفنج إلى تسهيل استيراد المواد الأولية وتخفيض ساعات التقنين الكهربائي مؤكدا أنه والصناعيين على اتم الاستعداد للاستمرار في العطاء والإنتاج لدعم الاقتصاد الوطني.

طارق السيد-أحمد سليمان

صدى العرب




تم نشر هذا المقال اولا على موقع الوكالة العربية السورية للأنباء

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوكالة العربية السورية للأنباء ولا يعبر عن وجهة نظر صدى العرب وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوكالة العربية السورية للأنباء ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.



السابق الرياض: تضافر الجهود لحماية الأشخاص من الكوارث
التالى النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني يلتقي بالمبعوث الفرنسي الخاص للسوان